الرئيسية  >  زفافك  >  هل تجلب عادة إلتقاط باقة العروس الحظ في الزواج فعلاً؟

هل تجلب عادة إلتقاط باقة العروس الحظ في الزواج فعلاً؟

جرت العادة على أن يأخذ العازبين المدعووين إلى حفل الزفاف، أي شيء من ملابس أو أكسسوارات العريس أو العروس لإعقادهم أنها تجلب الحظ  والنصيب.

وبالعودة إلى أصل هذه العادة، فكانت فرنسا أول من أدرجها، وأدخلها إلى تقاليد الزفاف ولا تزال حتى يومنا هذا من العادات المهمة والظريفة. أمّا ومن أهم هذه العادات نذكر أن العروس ترمي باقة ورودها بإتجاه تجمع من الفتايات العازبات والتي تفوز به تكون هي التالية في الزواج.

نذكر أنه في السابق كانوا يقومون بإجتزاء قطعة من فستان العروس أو يأخذون قطعة من مقتنياتها، لكن وحفاظاً على الفستان تم إختراع عادة رمي باقة العروس.

وإيماناً بهذه العادة وبقدرتها على جلب الحظ الجيّد ، قامت امرأة اميركية بإلتقاط 46 باقة زفاف وقد قدمت طلبا لموسوعة غينيس من أجل الاعتراف برقمها القياسي الجديد في عدد باقات الزفاف، لكن وللأسف لم يمنحها هذا الامر الحظ في الزواج.

وقالت جايمي جاكسون (37 عاما)، من مدينة سولت لايك سيتي بولاية يوتا الأمريكية، إن لديها ما يثبت أنها التقطت 46 باقة زفاف منذ عام 1996 ولغاية الآن، وذلك أثناء حضورها أكثر من 100 حفل زفاف. وأشارت جاكسون إلى أنها تحتفظ بجميع باقات الزهور، التي التقطتها في خزانة خاصة بمنزلها، لافتة إلى بعض معارفها يقولون إنها بقيت عزباء عمدا لالتقاط المزيد من الباقات، لكنها تؤكد لهم أن الأمر ليس كذلك. و وفقا لسجلات موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية، فإن صاحبة الرقم الحالي هي الأمريكية ستيفاني مونياك من ولاية بنسلفانيا ، والتي التقطت 11 باقة منذ عام 2004.

شاركينا تجربتك، هل جلبت هذه العادة الحظ لك فعلاً؟

بقلم Sandy Barmo