الرئيسية  >  أنت واناقتك  >  إيلي صعب يحول إمرأة الشتاء ٢٠١٧-٢٠١٨ إلى راقصة باليه شاعرية

إيلي صعب يحول إمرأة الشتاء ٢٠١٧-٢٠١٨ إلى راقصة باليه شاعرية

قدم إيلي صعب مجموعته الجديدة من الأزياء الجاهزة في باريس وذلك في إطار أسبوع الفاشيون ويك Fashion Week الخاص في هذه المرة بموضة الخريف والشتاء ٢٠١٧-٢٠١٨. وقد لجأ المبتكر لأول مرة إلى القاعة الفخمة التي يأويها متحف غران باليه Grand Palais تحت قبته المصنفة ضمن قائمة المباني الأثرية الفرنسية، بدلاً من حدائق “تويلري”، ليبهر حضوره بموديلات رسمت ونفذت كي تحول من ترتديها إلى راقصة باليه كلاسيكية ناعمة ورومانسية لا سيما بطلة باليه “جيزيل” المعروف وهو من تأليف أدولف أدام، والذي يتخذ مغزاه من كون الحب أقوى من كل شيء حتى من الموت.

وليترجم إيلي صعب أحاسيس مثل هذا العمل الفني النابض بالحياة إلى موديلات أنيقة تسعد من ترتديها ولكن أيضاً عين من تشهدها مرتدية، راح يشكل الفساتين من طبقات متتالية من الدانتيل والأورغانزا وموسلين الحرير والمخمل، وركب فوقها الزركشة المناسبة وزينها بالريش وبقطع الأحجار الثمينة من إبتكار دار سفاروفسكي. أما الألوان فتأتي زرقاء وسوداء وذهبية وحمراء قاتمة.

وقد صفقن ضيفات العرض طويلاً أمام هذه المجموعة علماً أنهن تشكلن من أميرات وفنانات ونساء أعمال ومصممات رقص باليه.

باريس /  حارس ديب

كلمات مفتاحية

Elie Saabإيلي صعب
بقلم أنت زينة باريس