الرئيسية  >  أنت واناقتك  >  جورج حبيقة.. باريس بعد هوليوود

جورج حبيقة.. باريس بعد هوليوود

بعد مضي فترة قصيرة جداً على قيام مبتكر الأزياء اللبناني جورج حبيقة بلفت الأنظار إليه في لوس أنجليس بالولايات المتحدة الأميركية عن طريق تفصيل أرقى وأحلى الفساتين للنجمات لا سيما إيفا غرين وإيفا لونغوريا، وذلك في مناسبة سهرة توزيع جوائز “غولدن غلوبز” التي تسبق حفل الأوسكار بشهر واحد والتي تكرم من خلالها الصحافة الأجنبية المقيمة في أميركا، أفضل الأفلام المحلية النازلة إلى الصالات، ها هو حبيقة يكرر المرة في باريس مشاركاً في أسبوع الموضة الراقية “أوت كوتور” الخاصة بالربيع والصيف 2016. وقد عرض المصمم مجموعة هائلة من الموديلات الطويلة الناعمة والخفيفة الأشبه بالزهور وبالفراشات لما هي عليه من ألوان فاتحة ومن رقي في إختيار الأقمشة ومن إنسجام مع هوية المرأة الأنيقة أينما قررت قضاء سهرتها. ذلك أن جورج حبيقة ركز جهوده في هذه المرة على السهرة أولاً معتبراً إياها جديرة بالإهتمام الأول الذي قد توليه المرأة المعنية إلى جاذبيتها الصيفية.

وغير الزهور والفراشات تذكر التشكيلة بشكل واضح على العنصر المائي، فالفساتين توحي هنا بالبحر الهاديء وهناك بالمحيط عقب العاصفة من خلال تنورات عريضة مقسمة إلى قطع من القماش تبدو وكأنها هبطت لتغطي جسد صاحبتها إثر زوال الرياح القوية.

ألوان مريحة للعين مصطحبة بأقمشة مرنة للجسد وبتفصيل يوحي بإنعدام وجوده من كثرة ما هو دقيق من الألف إلى الياء، ويتناسب مع مظهر المرأة بهدف إبراز جمالها الشخصي ولكن أيضاً هويتها، تلك هي العناصر المطابقة مائة في المئة مع روح “الأوت كوتور” عند جورج حبيقة لربيع والصيف 2016.

بقلم أنت زينة باريس