الرئيسية  >  أنت واناقتك  >  دار كريستيان ديور تلتزم اللون الأزرق تكريماً للقرن العشرين

دار كريستيان ديور تلتزم اللون الأزرق تكريماً للقرن العشرين

للمرة الثالثة على التوالي باشرت المصممة الإيطالية ماريا غرازيا كيوري Maria Grazia Chiuri مهمة تصميم تشكيلة علامة كريستيان ديور Christian Dior علماً أنها في هذه المرة خصت أزياء الموسم الخريفي الشتوي ٢٠١٧-٢٠١٨ الجاهزة. وقد إعتمدت كيوري إستخدام اللون الأزرق في درجاته المتعددة من القاتم إلى الفاتح مروراً بالبحري وبذلك المسمى “أزرق كلاين” Klein نظراً لكون الفنان الرسام المرموق الحامل للإسم ذاته قد لجأ إليه بكثرة في أعماله حتى صارت علامته المميزة.

وتصرح المبتكرة كيوري بأن كلاين لم يكن الوحيد بين الفنانين في خلال القرن العشرين من الذين وضعوا الأزرق في قلب لوحاتهم، أو حتى من النادرين، فقد حمل القرن المنتهي عشرات البصمات الزرقاء فوق أعمال أكبر الرسامين ولكن أيضاً أصغرهم الذين لم يتسلقوا سلم الشهرة. وتضيف كيوري أنها سوف تكتفي بذكر كل من بيكاسو Picasso وشاغال Chagall إضافة إلى كلاين كمصدر إيحاء للتشكيلة المقدمة في باريس بخصوص الخريف والشتاء ٢٠١٧-٢٠١٨. ولم يتوقف الإيحاء ال”ديوري” عند حد فنون الرسم بشأن اللون الأزرق إذا علمنا أن ماريا غرازيا كيوري هي من أشد المعجبات بموسيقى ال”بلوز” Blues وهو لون إنتشر وعرف أوجه في خلال القرن العشرين إنطلاقاً من منطقة نيو أورليانز وعلى أيدي فرق موسيقية لاقت الرواج ومغنيات مثل نينا سيمون Nina Simone التي كرمتها كيوري عن طريق بث أغنيتها “Blue Prelude” في أثناء عرض ديور الشتوي “الأزرق”.

وشهد العرض المنعقد في متحف رودان Musée Rodin حضور كل من نجمتي الغناء الحديث ريحانا وأليسيا كيز وقد ميز اللون الأزرق فستان كل واحدة منهما.

باريس / حارس ديب

كلمات مفتاحية

ديور