الرئيسية  >  أنت واناقتك  >  كارل لاغرفلد يتصور إمرأة شانيل ملهمة لبيكاسو

كارل لاغرفلد يتصور إمرأة شانيل ملهمة لبيكاسو

قدم كارل لاغرفلد Karl Lagerfeld مجموعته الجديدة من الموضة الراقية “أوت كوتور” يإسم دار شانيل Chanel وللموسم الربيعي الصيفي 2016، تحت قبة متحف “غران باليه” Grand Palais الزجاجية الفاخرة المصنفة في إطار المباني الفرنسية الأثرية، مثلما يفعل في كل مرة منذ سنوات طويلة الآن، معتبراً الديكور إياه بمثابة خير ما يليق بالموديلات التي يرسمها ويقدمها تحت شعار علامة شانيل العريقة.

وفي شأن الموسم المقبل تخيل لاغرفلد إمرأة أنيقة تعيش في فيلا راقية وضخمة ذات زخرفة خشبية جذابة ومحاطة بحديقة موردة مريحة للعين وللنفس، علماً أن المرأة إياها ليست أي واحدة ولكن مصدر إيحاء لفنان عالمي الصيت على غرار بيكاسو أو كليمت أو ماغريت، فهي بالتالي تعيش يومها وليلها معتمدة طريقة إستثنائية في الملبس وساعية إلى عدم لفت الأنظار إليها إلا ربما بواسطة البساطة الظاهرية التي في الوقت نفسه لا تمنع الأناقة المتناهية.

هكذا نعثر بين الفساتين والأنسامبلات المطروحة على موديلات عريضة وطويلة مزينة بفتحات صغيرة هنا وهناك، تبرز معالم أنوثة صاحبتها بأسلوب لا يخدش الحياء ويوحي أكثر مما يظهر تماماً مثلما تفعل المرأة التي تلعب دور مصدر الإيحاء لدى الفنان المرموق. وفي ما يخص المكملات تخيلها المصمم لا تتعدى الهاتف الخليوي أو الحزام الذي يتسنى ربط الجهاز فيه، وذلك للنهار، بينما ستشهد السهرة فئة من المجوهرات الصغيرة الحجم والخفيفة المطرزة بعناية ودقة فوق الموديلات وكأنها لا تتجزأ عنها بالمرة.

باريس / حارس ديب

بقلم أنت زينة باريس