الرئيسية  >  أنت واناقتك  >  موضة إيلي صعب للأنيقات أولاً وأخيراً

موضة إيلي صعب للأنيقات أولاً وأخيراً

قدم إيلي صعب مجموعته من موديلات الموضة الراقية للربيع والصيف 2016، مركزاً جهوده مثل العادة على إبراز أنوثة المرأة وكذلك على السماح لها بإختيار ما يتأقلم مع هويتها وشخصيتها ومزاجها في كافة أوقات النهار والسهرة، وربما خاصة السهرة. ذلك أن إيلي صعب معتاد إخلاص أصعب نساء العالم وأكثرهن تقلباً في ما يخص المزاج المعني والذوق المتعلق بالموضة بين موسم وأخر.

أن أكبر وأشهر نجمات هوليوود وأوروبا يأتين إليه مرة وثانية وثالثة ربما أكثر مما يفعلن مع مبتكري العلامات الباريسية التقليدية الموجودة فوق الساحة منذ ستة أو سبعة عقود الآن، مع أنهن لا يبالين بعنصر الإخلاص إلا إذا أفادهن بطريقة ما، وذلك بشهادة أحد عمالقة الأناقة كريستيان لاكروا الذي سبق وصرح بأن المرأة تهوى التغيير في ميدان ملبسها ومجوهراتها وماكياجها، مضيقاً أنها إذا إمتنعت عن التغيير عبرت إذاً بشك غير مباشر عن عشقها التام للأسلوب الذي يتبعه المصمم الحاصل على رضاها. وفي هذه الحالة يتسنى القول بأن المبتكر إياه قد نال جائزة تقديرية يحسده عليها أهل مهنته بصرف النظر عن شهرتهم ورونقهم. ويجدر الكتابة بأن إيلي صعب ينتمي إلى هذه الفئة الإستثنائية من مصممي الأناقة الرفيعة المستوى. وقد أبدت نجمة السينما الدولية إيمانويل بيار الجالسة في الصف لأمامي في يوم عرض تشكيلة إيلي صعب للصيف المقبل، إعجابها الشديد بما رأته فوق خشبة المسرح، مقبلة على إختيار الموديلات ولكن أيضاً الأكسسوارات الفاخرة التي راحت تقتنيها إثر إنتهاء العرض.

باريس – حارس ديب

بقلم أنت زينة باريس