الرئيسية  >  تكنولوجيا  >  كيف إحتفلت شركة سامسونج المشرق العربي و CTC بهاتف Galaxy S7 و Galaxy S7 edge الجديد؟

كيف إحتفلت شركة سامسونج المشرق العربي و CTC بهاتف Galaxy S7 و Galaxy S7 edge الجديد؟

إختارت شركة “سامسونج”  الإحتفال بإبتكارها الجديد أي هاتف جالاكسي إس7 وجالاكسي إس7 إيدج مع شركة شرفان طويل وشركاه CTC؛ الممثل الحصري لمنتجات سامسونج الكترونيكس في لبنان في حفل خاص ومميّز أقيم في “O1NE” بيروت في مجمع البيال، يوم الأربعاء 6 نيسان.

وأعلن السيد تشانغسب لي، رئيس سامسونج الكترونيكس المشرق العربي عن ريادة سامسونج في سوق الهواتف الذكية والتزامها بتقديم الأفضل للمستخدمين. ففي وقت قصير من الإطلاق في الأسواق، حظيت الإصدارات الجديدة بالإعجاب عالمياً .

وقد استمتع الحاضرين خلال الحفل بعروض قدمت مزايا وخصائص الهاتفين الجديدين، فيما عبر السيد ادي شرفان، الرئيس التنفيذي لشركة “شرفان طويل وشركاه” في كلمته التي ألقاها عن فخره  بالشراكة مع سامسونج الكترونيكس المشرق العربي المستمرّة منذ 30 عاماً مع سامسونج الكترونيكس المشرق العربي وبما يحققانه من نتائج عالمية، واستحواذ 71% من سوق الهواتف الذكية في لبنان.

ما هي أهم خصائص الـ جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج؟

ويقدم كل من جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج أول كاميرا ثنائية البيكسل (Dual Pixel) في عالم الهواتف الذكية، القادرة على التقاط صور أكثر دقة، حتى في ظروف الإضاءة الضعيفة. وبفضل تكنولوجيا البيكسل الثنائي الثورية، أصبحت الكاميرا- ذات عدسات أوضح، فتحة أكبر ودقة بيكسل أكبر مع تركيز أوتوماتيكي أعلى. أما نمط البانوراما الحركية (Motion Panorama) الجديد، فيجعل الصور البانورامية تنبض بالحياة، مما يمنح المستخدم تجربة مرئية مذهلة.

صُنعت شاشة جالاكسي إس 7 قياس 5.1 إنش، وجالاكسي إس 7 إيدج قياس 5.5 إنش، من الزجاج ثلاثي الأبعاد والمعدن- ضمن تصميم أنيق، متين وانحناءات انسيابية تضمن للمستخدم إمساك الجهاز بطريقة مريحة. وسواء استخدِم للعمل أو الألعاب، فإن ميزة التفعيل الدائم Always-On للشاشة تمنح المستخدمين تجربة أكثر سهولة وراحة بدون لمس، حيث لن يضطروا إلى القلق على الإطلاق حيال تفويت اتصال مهم أو تنبيه ينتظرونه.

بالإضافة إلى ذلك، يتمتع جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج بقدرات أكبر مع ميزة IP68 لمقاومة الغبار والماء. وتوفر إيدج يو إكس (Edge UX)، تجربة إيدج المتطورة المتوفرة في جالاكسي إس 7 إيدج، مستويات رائعة من الراحة والملاءمة مع فعالية مضاعفة عبر تشكيل اختصارات مبسطة للوظائف المفضلة لدى المستخدم مثل الإيميل، نمط السيلفي، نمط البانوراما، أو التطبيقات الأخرى المتوافقة.

ويوفر كل من جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج تكنولوجيا الشحن السريع سلكياً ولاسلكياً. كما يسمح المكان المخصص لبطاقة  SIMالهجينة للمستخدم بوضع بطاقة ذاكرة ’مايكرو‘ بسعة تصل إلى 200 جيجا بايت للذاكرة الإضافية.

فيما طوّرت سامسونج أيضاً برمجيات وأنظمة متميزة وفريدة لتحسين أداء الألعاب باستخدام جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج. ويضمن المعالج الأكثر قوة، والبطارية الأكثر سعة، مواصلة اللعب لوقت طويل، في حين يحافظ نظام التبريد الداخلي على الحرارة المثالية للجهاز. ويسمح برنامج تشغيل الألعاب Game Launcher، الإضافة الجديدة لعشاق الألعاب، بإدارة استهلاك البطارية والحد من التنبيهات الواردة. كما ويمكن للمستخدم أيضاً تسجيل تجربة الألعاب أو مشاركة الشاشة لللّعب مع الآخرين. أما نظام Vulkan API المتطابق مع جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج، فيمنح المستخدم القدرة على تشغيل ألعاب ذات صور عالية الأداء والجودة، مع أدنى مستويات استهلاك البطارية.

تواصل سامسونج الابتكار في عالم الأنظمة، البرمجيات والخدمات التي تشكل جوهر أجهزة مصممة لتطوير اتصال، مشاركة، وتنظيم حياة الناس. وتقوم الشركة بإعادة تعريف كل ما هو ممكن، بشكل يتجاوز حدود تكنولوجيا اليوم، من خلال تقديم مجموعة لا مثيل لها من التجارب المميزة في عالم الاتصالات المتنقلة.

وسواء من خلال الربط السلس والانسيابي بين جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج مع ساعة جير إس 2 لمراقبة مستوى اللياقة، أو ربطها مع نظارات الواقع الافتراضي Gear VR – تعيد سامسونج تعريف كل ما هو ممكن في عالم تجربة الاتصالات المتنقلة وما بعدها.

كلمات مفتاحية

samsungتكنولوجياسامسونج
بقلم Sandy Barmo