الرئيسية  >  أنت وجمالك  >  نوع جديد من عمليات تكبير الثدي… ما هو؟

نوع جديد من عمليات تكبير الثدي… ما هو؟

يستخدم مركز “كوكونا” للجراحات التجميلية حالياً مفهوماً مبتكراً في العمليات التجميلية لتكبير وترميم الثدي.

تجمع عملية تكبير الصدر المركبة، وهي من الاجراءت الجديدة التي تم تقديمها عام 2013 ونشرت في مجلة متخصّصة في مجال الجراحة التجميلية تحظى بمراجعة الأقران، بين استخدام تقنية التطعيم الدهون في الثدي المزروع وتزيد من حجم الثديين بينما تقلل من الشكل غير الطبيعي “للشق بين الثديين”. كما تعالج العملية الجديدة التحديات والنتائج غير المثلى في عمليات تكبير الثدي التي يمكن أن تسبب تشوهات في الثديين، والتي قد تنتج عن وضع النسيج المزروع خلف العضلات، وذلك عن طريق وضع النسيج المزروع في الطبقة مباشرة تحت لفافة النسيج الضامّ  وتغطيتها بالدهون الطبيعية للغدة الثديية وتطعيم الدهون الإضافية تحت طبقة الجلد.

وقال الدكتور سانجاي باراشار، الجراح التجميلي المختص والمدير الطبي في مركز “كوكونا”: “نقوم في مركز ‘كوكونا’ بإجراء العمليات التجميلية لتكبير وترميم الثدي بمعدل 60 إلى 100 عملية سنوياً. وباستخدام هذه التقنية الحديثة التي تتمثل في شفط الدهون وتحضيرها ثم زرعها في الوقت ذاته في طبقات مختلفة من الثدي – (يمكن شفط الدهون من مناطق مختلفة من الجسم من ضمنها الذراعين والمعدة والردفين والفخذين والظهر) – يمكن أن يحظى عملاؤنا بنتائج أكثر طبيعية”.

وأضاف الدكتور باراشار: “إن هذه التقنية الجديدة في شفط الدهون وتحضيرها للزراعة لها نسبة بقاء أفضل للخلايا الدهنية في الجسم، ويمكن تكرارها بعد أربعة إلى ستة أشهر. مع ذلك، لا بد من احترام حدود تطعيم الدهون”.

من جانبه، قال الدكتور موهان رانجاسوامي، استشاري الجراحة التجميلية في مركز “كوكونا”: تظهر الإحصائيات أن نحو 197 مريضاً خضعوا لجراحة تكبير الصدر المركبة خلال فترة ثلاثة أعوام. وقد يكون من الضروري وضع النسيج المزروع وراء العضلات لدى المرضى النحيلين، الذين يفتقرون إلى المناطق الغنية بالدهون”. ومن بين المشاكل المرتبطة بزرع النسيج المزروع خلف العضلات هو الألم الإضافي؛ كما أن حركة العضلات يمكن أن تشوه النسيج المزروع خلال الحركة (وهذا يدعى بالديناميكا).

ويقضيف الدكتور موهان: “يمكن اختيار نسيج مزروع أصغر حجماً بفضل التطعيم  بالدهون الذي يضفي على الثدي حجماً اكبر”. وبشكل عام، إذا كان معظم حجم الثدي مكوناً من النسيج المزروع فإنه يميل لأن يبدو وكأنه مزروع، أما إذا كان الجزء الأكبر مطعّم بالنسيج الطبيعي فإنه يميل لأن يبدو طبيعياً أكثر وأقل اصطناعيةً”.

المصدر: ميدل ايست نيوز واير

كلمات مفتاحية

تجميلتكبير الثدي
بقلم Sandy Barmo