الرئيسية  >  أنت وجمالك  >  هل أنت مهووسة بالرشاقة؟

هل أنت مهووسة بالرشاقة؟

نقف أمام المرآة ونتحسّر على ما نحن عليه وعلى شكلنا وإطلالتنا الخارجيّة عندما نقارن وضعنا بما كنّا عليه في الأمس، وبنجوم السينما وعارضات الأزياء الذين يظهرون على شاشة التلفزيون كل يوم.

وعلى الرغم من أن الرشاقة أصبحت في هذه الأيام الشغل الشاغل للجميع وخصوصاً للسيّدات، إلاّ أنهن يعانين من نزاع بين الظهور بأجمل إطلالة وبين الوقوف مكتوفات الأيدي أمام أطايب الأطباق وألذها، ويفشلن غالباً في السيطرة على أنفسهن أمامها. كما يفشلن في المثابرة على ممارسة التمارين الرياضيّة الضروريّة للشكل والصحة معاً.

* في نهاية اليوم، هل تحتسبين كمية الوحدات الحرارية التي حصلت عليها من خلال ما تناولته من طعام؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* عندما تُسألين عن وزنك، هل تقولين أو تعترفين بما أنت عليه؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* هل تسألين شخصاً مقرّباً منك عن رأيه بلياقتك، وتناقشين التفاصيل معه؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* عندما تقصدين السوق، هل تشترين قياساً أصغر حتى ترغمي نفسك على فقدان عدّة كيلوغرامات؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* عندما تقصدين أحد المطاعم في نهاية الأسبوع، هل تتناولين السلطة بالإضافة إلى بعض المقبّلات والفاكهة، مستغنية عن الطبق الرئيسي حفاظاً على رشاقتك؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* هل الريجيم هو الموضوع الذي يأخذ القسم الأكبر من حديثك اليومي مع من تلتقينه من الأهل والأصحاب؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

في دعوات الغداء أو العشاء التي تتلقينها، هل تحافظين على القواعد التي تلتزمينها في الغذاء؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* عندما تشعرين بالعطش، هل تفكّرين فوراً بالماء وتمتنعين عن المشروبات الغازية أو أي نوع من العصير؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* تشعرين أنك بحاجة إلى تناول الحلوى، فهل تختارين نوعاً واحداً من الفاكهة الموجودة في ثلاجة المنزل، وتمتنعين عن وضع كمية من الفاكهة المنوّعة أمامك وأنت تشاهدين التلفاز؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* هل لا تشعرين بالحسرة عندما تمرّين أمام قسم الحلويات الشرقيّة في السوبر ماركت، من دون أن تتوقفي وتختاري أي صنف؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* هل تحرصين على ممارسة الرياضة بشكل يومي إيماناً منك بأن الرشاقة بحاجة إلى متابعة رياضيّة مستمرّة؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* هل تراقبين وزنك يومياً، وتضعين الميزان أمامك حتى تبقي تحت المراقبة؟

– نعم.

– كلا.

– أحياناً.

* إذا حملت معظم أجوبتك “نعم”:

أنت مهووسة رشاقة، ولياقتك هي شغلك الشاغل، لا تتوقفين عن التفكير في أي كيلوغرام إضافي تكتسبينه وتعاملين نفسك بقسوة. لديك قدرة كبيرة في السيطرة على نفسك وتمنعين شهيتك من الظهور.

تهانينا، من الصعب إيجاد من يسيطر على نفسه إلى هذه الدرجة للحفاظ على صحّته ورشاقته. نصيحتنا لك هي إعطاء نفسك فسحة من جراء الضغط الذي تقومين به على نفسك.

إمنحي نفسك الراحة من جراء النظام الغذائي الذي تتقيدين به.

إختاري على سبيل المثال عطلة نهاية الأسبوع لتمضيتها برفقة الأهل أو الأصحاب وتناولي معهم ما تحرمين نفسك منه.

* إذا حملت معظم أجوبتك “كلا”:

كفاك إهمالاً لنفسك ولمظهرك ولصحتك.

قفي وانظري إلى نفسك أمام المرآة وستجدين نتيجة ما فعلت.

أضبطي شهيتك وضعي الميزان أمامك وراقبي وزنك بإستمرار.

تعلّمي كيفية حساب الوحدات الحراريّة وراقبي كم تحصلين منها خلال النهار.

أنظري إلى صورك القديمة، وركّزي على هيئتك وشكلك. والصقي صورة ما على باب الثلاّجة، حتى تتحسري على شكلك كلما أردت تناول الطعام.

هناك الكثير من البدائل الغذائيّة اللذيذة والصحيّة، عوّدي نفسك عليها.

إبدأي بتدوين ما تتناولينه على ورقة جانبية وراجعيها في المساء، واختاري ما يمكن الإستغناء عنه في اليوم التالي إلى أن تصلي إلى مرحلة تضبطين فيها نفسك كلّياً.

* إذا حملت معظم أجوبتك أحياناً:

إنّك تتأرجحين بين السيطرة على نفسك وشهيتك وبين تركها على حريتها.

تعرفين كيف تسيطرين على نفسك من وقت إلى آخر، لكنك لا تتابعين هذه السيطرة. عوّدي نفسك أكثر على ممارسة الرياضة وتناول المأكولات الصحيّة وامتنعي عن شراء الحلويات الشرقيّة الدسمة حتى لا تضعفي أمامها في البيت.

أنت معرّضة للسمنة إذا أهملت نفسك، لذلك عليك مراقبة ذلك بشدّة.

تذكّري أن صحتك وهيئتك الخارجيّة مرتبطتان بجمالك وحيويتك، فحافظي عليهما.

كلمات مفتاحية

اختبارنصائح
بقلم Sandy Barmo