الرئيسية  >  رمضانيات  >  كيف يجتاز مرضى السكري فترة الصوم بشكل آمن؟

كيف يجتاز مرضى السكري فترة الصوم بشكل آمن؟

مع قدوم شهر رمضان المبارك، الذي يُعتبر محطّة دينيّة مركزيّة للعديد من المسلمين في لبنان وفي العالم ولمرضى السكري الذين اختاروا أن يصوموا خلال هذه الفترة، حثّت الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصم والسكري والدهنيات على مضاعفة الجهود للحدّ من المخاطر الصحيّة خلال هذه الفترة، عبر اطلاق برامج تثقيفية حول الصوم الصحي أثناء رمضان.

حسب EPIDIAR وهي دراسة احصائية للسكري وعوارضه، أنجزت أثناء شهر رمضان في 13 بلداً، تم تسجيل نسبة عالية من مرضى السكري (43% من النوع الأول 86% من النوع الثاني1)، الذين يصومون خلال شهر رمضان المبارك على الرغم من نصيحة أطبائهم بعدم الصوم”.

إن الإمتناع عن الأكل والشرب خلال النهار واستهلاك وجبة مسائية غنية بعد ذلك، يرفع المخاطر الصحية لدى مرضى السكري، ومنها انخفاض  أو أرتفاع  نسبة السكر في الدم لمرضى السكري بنوعيه 1 و2. أما الذين يعدّلون جرعات دوائهم فهم الأكثر عرضة لمشاكل صحية.”

كما أن “صوم مرضى السكري يعتبر قراراً شخصياً مهماً، ويجب أن يُّتخذ على ضوء معرفة دقيقة مسبقة بالمخاطر المتعلقة بمرض السكري وطرق علاجه. إن توعية المرضى الذين يرغبون في الصوم رغم إصابتهم بالسكري هو مفتاح لعيش صوم صحي، إذ يتطلب ذلك توفر الموارد والتقنيات الصحيحة، ومنها الوقت والفرق المتخصصة.”

كلمات مفتاحية

السكريرمضانياتصحة
بقلم Sandy Barmo