الرئيسية  >  أنت وصحتك  >  ماذا تقول عيناك عن صحتك؟

ماذا تقول عيناك عن صحتك؟

يقال إنه “إذا لم تخبرك الشفاه، فإن العيون تقول الكثير”. وهذا القول – على ما يبدو – فيه الكثير من الصحة

إذا كان للشفاه طريقتها في الكلام لفضح الأمراض، فإن للعيون طريقتها في تحمّل إنعكاسات هذه الأمراض. ولهذا يتوجّب على المرء الإصغاء بدقة لما تقوله.

السكري:

إن التبدّلات في حالة عدسة العين قد تكون دليلاً مبكراً على الإصابة بمرض البول السكري. فالسكر الموجود في الدم قد ينسل إلى عدسة العين ويجعلها غير قادرة على التركيز بسهولة مما يؤدي إلى غشاوة الإبصار أو الرؤية المغبشة. ولهذا ينصح بفحص دوري للعيون لدى المصابين بمرض السكري.

ومن التأثيرات الأخرى لمرض البول السكري هو سكري الشبكيّة الذي يضعف ناقلات الدم في شبكة العين ويسدّها ويتسبّب بنزفها. ولدى فحص العين بمنظار خاص تلاحظ بقع بيضاء على الشبكة أو لطخات دم.

وعلى الرغم من أنه لم تلاحظ أعراض مماثلة لدى المصابين بالنوع الأخف من السكري (الذي لا ينتج فيه الجسم الأنسولين كفاية) لكن الفحص الدوري ضروري في الحالتين.

الأورام الخبيثة:

إن التعرّض المكثّف لأشعة الشمس القوية قد يؤدي إلى إصابة العين بأورام خبيثة. وسرطان العين مرض عدواني يصيب المنطقة الواقعة بين شبكة العين وبياضها. وهو قد يمتد بسرعة عبر شباكات الأعصاب وصولاً إلى الدماغ، ولهذا فإن الكشف المبكر عنه أمر حاسم في عملية العلاج.

ضغط الدم

إن ربع البالغين من البشر يعانون من إرتفاع ضغط الدم، وهو مرض لم يتم إكتشاف علاج جذري له، وقد يؤدي إلى الإصابة بجلطات الدم في القلب والدماغ.

ويؤثر إرتفاع ضغط الدم أيضاً في العين، ويمكن أن يلاحظ في الفحص الطبي للعين أن القنوات الناقلة للدم في الشبكيّة قد أصبحت بارزة، كما تتصلب الشرايين التي تغذي منطقة العين. والضغط المرتفع جداً يؤدي إلى إنفجار هذه القنوات. ولهذا يجب إجراء فحص مختص لدى كل الذين يلاحظون إرتفاعاً في ضغط دمهم عندما يتخطّون الثلاثين من عمرهم.

كلمات مفتاحية

صحةعوارضعيونمرض
بقلم Sandy Barmo