الرئيسية  >  أنت وصحتك  >  هل يسبب “فشار المايكروويف” إلتهاب الرئة؟

هل يسبب “فشار المايكروويف” إلتهاب الرئة؟

بالتأكيد أنك  قد سمعت في الآونة الأخيرة “الأخبار” المتعلّقة  بالفشار الذي نضعه بالميكروويف وما يسببه من مشاكل في الرئة. فيما نشرت دراسة جديدة أن استخدام الزبدة و إضافة التوابل التي تحتوي على نفس المادة الكيميائية الموجودة  في السجائر الإلكترونية  أي تلك التي تضفي نكهة مميّزة ، تجعل هذا النوع من الفشار مضرّاً للصحة بشكل كبير.

وكما ذكرنا سابقاً أن الدراسة الأخيرة التي نشرت في مجلة Environmental Health Perspectives: وجد الباحثون أن 75٪ من السجائر الإلكترونية التي تحتوي على نكهات معينة تحتوي على ثنائي الأسيتيل، وهي مادة كيميائية موجودة في تلك التوابل والمنكهات الإصطناعية  ترتبط بأمراض الجهاز التنفسي الحاد.

يؤدي ثنائي الأسيتيل إلى التهاب القصيبات وظهور الندوب في الشعب الهوائية في الرئتين. الأشخاص الذين يعانون من التهاب القصيبات المسد عادة ما يعانون من ضيق حاد في التنفس وسعال جاف.

“رئة الفشار” حصلت على اسمها بعد إطلاق العمال السابقين في مصنع فشار الميكروويف في ولاية ميسوري هذا الإسم وبعد معاناتهم من هذا المرض. ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض لن ينفعهم  العلاج الطبي، ولكن السعال يزول بعد سنوات خصوصاً بعد فترة طويلة من  التوقف عن التعرّض لأبخرة ثنائي الأسيتيل.

من المنطقي أن الناس الذين يتعرضون باستمرار لأبخرة ثنائي الأستيل (مثل العمال في مصنع “فشار الميكروويف”) هم أكثر عرضة لتطوير هذا المرض. ولكن شخصاً واحداً على الأقل يصاب بهذا المرض بعد تناول الكثير من الفشار.

ولكن هل ينبغي أن نقلق بعد تناول “فشار المايكروويف” ؟

لا تقلقي فلن تصابي بسرطان الرئة بعج تناول فشار لكن تجنّبي استنشاق الأبخرة التي تحتوي على ثنائي الأسيتيل والمنكهات الأخرى التي تسبّب أمراض الرئة.

فالسرطان يصيب الشخص إذا تنشّق هذا البخار بشكل دائم ومستمرّ لذا حاولي أيضاً عدم استخدام السجائر الالكترونية!

كلمات مفتاحية

صحةفشار
بقلم Sandy Barmo