الرئيسية  >  أنت وصحتك  >  6 علامات تنذرك بإصابتك بسرطان عنق الرحم.. لا تتجاهليها!

6 علامات تنذرك بإصابتك بسرطان عنق الرحم.. لا تتجاهليها!

سرطان عنق الرحم هو نوع من  أنواع السرطان الاكثر شيوعا لدى النساء في جميع أنحاء العالم. إذ يحدث في خلايا عنق الرحم، والجزء السفلي من الرحم الذي يصل إلى المهبل.

وتقدر جمعية السرطان الأمريكية أن هناك  حوالي 12،900 حالة جديدة مصابة  بسرطان عنق الرحم ويتم تشخيص حوالي 4100  حالة موت من جرّاء هذا المرض عام 2015!

إن حالات سرطان عنق الرحم  تكون عن طريق فيروس يسمى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والنساء من جميع الأعمار معرضة لخطر تطوير هذا النوع من السرطان بعد أن يبدأ الجماع الجنسي.

وتشمل عوامل الخطر الجنسية غير الآمنة، زيادة الوزن، واستخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم، الوراثة، التدخين، وتعدد مرّات الحمل، والحمل الأول في سن مبكرة.

أمّا الأكثر خطورة في الموضوع هو أن  هذا النوع من السرطان لا تظهر أعراضه في مراحله المبكرة.

لذا وكزنك امرأو بالغة، إذا لاحظت أي تغيرات غير عادية أو أعراض تؤثر على الأعضاء التناسلية  ننصحك بإستشارة طبيبك.

لذا وإذا تم إكتشاف هذا المرض في مراحله الأولى، إذاً فأنت تساهمين بنجاح العلاج والتخلص منه في المراحل المبكرة.

إليك العوارض  التي يجب أن تحذري منها  لتفادي الغصابة  بسرطان عنق الرحم:

نزيف مهبلي غير طبيعي

معظم النساء المصابات بسرطان عنق الرحم تعانين من النزيف غير المنتظم. نوبة في غير أوانها من النزيف المهبلي يمكن أن يكون مؤشرا على الإصابة بسرطان عنق الرحم. أو قد يكون نتيجة لظروف صحية أخرى، مثل عدم التوازن الهرموني، وأمراض التهابات الحوض أو وجود عدوى في أجهزة الحوض.

وينتشر السرطان إلى الأنسجة المجاورة، فإنها تخلق الشعيرات الدموية غير الطبيعية الجديدة التي تتشقق بسهولة وتتسبب في حدوث نزيف. مثل هذا النزيف قد يحدث بين فترات الحيض، وبعد الجماع، وبعد انقطاع الطمث وحتى بعد الفحص الحوضي.

اتصلي بطبيبك إذا واجهت النزيف بين دورات الحيض أو بعد الجماع.

اقرئي للمزيد:
6 علامات تكشف إصابتك بسرطان الثدي
كل ما تريدين معرفته عن الرغبة الجنسية لدى المرأة
كيف تعرفين أنك تعانين من إختلال في التوازن الهرموني؟
 
 

كلمات مفتاحية

سرطان الرحمصحةنصائح
بقلم Sandy Barmo