الرئيسية  >  متفرّقات  >  هل تسيطر المزاجيّة على حياتك؟

هل تسيطر المزاجيّة على حياتك؟

هل تسيطر المزاجيّة على حياتك؟ هل أنت إنسان مزاجي، وهل تسيطر عليك نوبات المزاج المتقلّبة من وقت لآخر وتؤثر على حياتك وقراراتك وتصرّفاتك… 

إكتشف ذلك بنفسك، واكتشف مدة حدة مزاجيتك بالإجابة عن الأسئلة التالية:

1 – ما هي المزاجيّة في رأيك؟

أ – حالة تسبّب عدم الإستقرار في الرأي.

ب – تصرفّ يخضع لحالة الشخص النفسيّة.

ج – يختلف تعريف المزاجيّة من وضع لآخر، وقد تكون أحياناً مفيدة.

2 – إذا كنت مدعواً إلى حضور زفاف أحد الأصدقاء، هل تتردّد عن قرارك في الحضور من دون سبب بعد أن تكون قد أكدت حضورك؟

أ – لا أفعل ذلك أبداً.

ب – أعتذر لهم عن حضوري. وأغيّر مشاريعي.

ج – إذا شعرت أني لا أرغب بالذهاب لا أرغم نفسي على ذلك.

3 – عندما تريد اختيار ثيابك في الصباح، هل:

أ- تختار فوراً أي قطعة ثياب وترتديها باقنتاع؟

ب – تقف محتاراً لعدة دقائق قبل أن يقع اختيارك على قطعة ما؟

ج – تلبس عدة قطع ثياب وتغيّرها دون الوصول إلى نتيجة تقنعك.

4 – في اختيار شريك حياتك؟

أ – كنت واثقاً بعد عدة أشهر من اللقاءات أنه الإنسان المناسب لك. ب – كنت أتردّد في قراري عندما كنت أتذكر ما يزعجني فيه.

ج – كنت يوماً أتقبله وأياماً أرفضه، ذلك كان يعتمد على مزاجي.

5 – وفي اتخاذ معظم القرارات المصيريّة:

أ – أصرّ على القرار الذي أعتمده بجديّة.

ب – لا أعتمد على رأي أحد بسهولة، فالأمر يتطلّب مني الكثير من الوقت والجهد.

ج – في الكثير من الأحيان لا أعرف لماذا أغيّر رأيي بشكل جذري.

6 – إذا شعرت أن نفسيتك مرهقة:

أ – تخطط للذهاب في رحلة إستجمام ولا تغير رأيك أبداً.

ب – تأخذ إجازة ثم تعدل عنها، وتعود مجدّداً إليها.

ج – لا تعرف ماذا تفعل، وتقف محتاراً أمام عدة خيارات لكنك لا تقوم بأي منها، لأنك لا تعرف ما ينسجم مع مزاجك.

النتائج

كلمات مفتاحية

إختبارشخصيةمزاج
بقلم Sandy Barmo