الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  أهمية دور المرأة وريادتها في المجتمع يبرز بدعم من الشركات

أهمية دور المرأة وريادتها في المجتمع يبرز بدعم من الشركات

تماشياً مع رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تحسين نمط الغذاء للوصول إلى حياة صحية وعامرة في المملكة، تسعى شركات المواد الغذائية إلى الابتكار في منتجاتها لتوفير وجبات صحية متميزة، وتمكين السيدات من تقديم أشهى وألذ المأكولات لعائلاتهن.

ولأن ثقافات الشعوب في الطعام لا تنفصل عن ثقافاتهم العامة، وكل مجتمع يحاول تأصيل هويته بانفراده بثقافة طعامه عن الآخرين، يأتي الاهتمام بالسيدات والطهاة الشباب التواقين إلى اكتشاف كل ما هو جديد في هذا العصر المتسارع؛ وذلك من خلال حثهم على الابتكار في تطوير ثقافة الطعام، وتشجيعهم على الإبداع في تقديم وجبات شهية وخارجة عن المألوف.

ونظراً للدور الكبير للمرأة وتأثيرها البارز على أسرتها في تحديد نوعية الطعام، تولي شركة قودي اهتماماً متزايداً بتعزيز تمكين المرأة ودعم سعيها اليومي لتقديم خيارات طعام مبتكرة واندماجها في عالم ريادة الأعمال الخاصة بالطعام في المملكة.

ويمثل مطبخ قودي في هذا الشأن نموذجاً ناجحاً في دعم رائدات الأعمال السعوديات، باعتباره منصة هامة للتواصل مع عشاق الطبخ بطريقة تفاعلية، وتعريف المستهلكين بمنتجات قودي، فضلاً عن دوره في تزويد السيدات بنماذج فريدة ونصائح هامة حول كيفية تحويل منتجات قودي عالية الجودة إلى وجبات لذيذة، وإلهامهن على تلمس رغبات المستهلكين، والتعرف على آرائهم وما يريدونه. كما تٌعتبر أكاديمية مطبخ قودي عبر الإنترنت واحدة من أدوات مطبخ قودي لتمكين السيدات من فنون الطبخ واستخدام مختلف أساليبه وأنواعه، من خلال تقديم العديد من الدورات المتخصصة لتعليم مهارات وفن الطبخ من الألف إلى الياء.

وفي هذا السياق، تعرفت ريم الدرويش، صاحبة ريمزكيتشن Ream’s Kitchen على أكاديمية مطبخ قودي من خلال صديقتها، وأصبحتا يحضرن الدورات بانتظام. كما سعت ريم إلى تطبيق كل النصائح التي تعلمتها من أكاديمية مطبخ قودي، وثابرت حتى استطاعت إنشاء عملها الخاص من خلال استفادتها من نصائح الأكاديمية، ولقناعتها الثابتة أن السر في الابداع هو الشغف، وأن كل شيء مع الممارسة والإصرار يكبر ويتحقق.

مستقبل المرأة ودورها في تطوير ثقافة الطعام يحتاج لدعم وثقة القطاع الخاص. كما أنّ مواكبة التطور وإنشاء تجربة تتجاوز المعتاد تسهم في تمكين المرأة في جميع المجالات للوصول إلى الهدف النهائي المتمثل في تطوير المجتمع وتعزيز استدامته.

بقلم Sandy Barmo