الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  إل جي الكترونيكس تبدأ إطلاق منتجاتها من أجهزة التلفزيونات للعام 2020 وفي مقدمتها تلفزيونات OLED الحائزة على الجوائز

إل جي الكترونيكس تبدأ إطلاق منتجاتها من أجهزة التلفزيونات للعام 2020 وفي مقدمتها تلفزيونات OLED الحائزة على الجوائز

أعلنت شركة إل جي الكترونيكس عن إطلاق مجموعة تلفزيوناتها المتميزة للعام 2020، وفي مقدمتها موديلات OLED التي من ضمنها سلسلة GX Gallery المستوحاة من الفن، وموديلات 8K ZX وموديلات 4K Ultra HD. وتعد إل جي الشركة الرائدة عالمياً بلا منازع في تلفزيونات OLED، حيث ترتقي بتجربة المشاهدة وممارسة الألعاب إلى آفاق جديدة ومثيرة تبدأ في الشهر الحالي من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، لتنتقل بعدها إلى المملكة العربية السعودية وأوروبا والمناطق الأخرى.

وسيتمكن المستهلكون في المملكة من الاستمتاع بالتصاميم المتطورة التي تقدمها تلفزيونات إل جي في العام 2020 وقدرتها على الاندماج مع المكان المحيط وبل إضفاء المزيد من الأناقة عليه، ذلك إلى جانب تجربة المشاهدة المثالية التي تستمر تلفزيونات OLED في تقديمها، وتقنية الشاشة ذاتية الانبعاث القادرة على التحكم بالإضاءة بشكل دقيق على مستوى البكسل باللون الأسود الكامل، والألوان الواقعية والتباين اللانهائي. والتصميم المذهل لأجهزة التلفزيونات الجديدة يأسر القلوب، تماماً مثل الصورة ذات الجودة الاستثنائية التي تقدمها بفضل تقنية إل جي OLED التي لا نظير لها.

وتشكل موديلات مجموعة تلفزيونات GX Gallery الثلاث الجديدة، وهي 55 بوصة و65 بوصة و77 بوصة، مثالاً جلياً على التزام إل جي بتقديم تصميم استثنائي يجسد جمال الفن وبساطة التصميم، وذلك بفضل تقنية OLED المتطورة التي لا تتطلب إضاءة خلفية، وهي خاصية تتيح لجهاز التلفزيون تقديم صورة مذهلة وعالية الجودة ضمن تصميم متفوق، وخير دليل على ذلك أن الموديل مقاس 65 بوصة سمكه 20 ملمتراً فقط، ولا يحتاج إلى صندوق تحكم منفصل، ويتم تثبيته بالجدار ليكون أشبه بلوحة فنية في معرض.

وتوفر موديلات LG OLED ZX Real 8K التي يترقبها الجميع (وتشمل الموديل 88 OLED ZX والموديل 77 OLED ZX) صوراً بتفاصيل ووضوح غير مسبوقين، حيث تصل درجة وضوح الشاشة إلى أربعة أضعاف تلفزيونات 4K وإلى 16 ضعف تلفزيونات Full HD. ولضمان الحصول على تجربة 8K حقيقية فإن إل جي تلبي وبل تتفوق على التعريف المحدد لتلفزيونات 8K Ultra HD والذي وضعه اتحاد التقنيات الاستهلاكية، لتصبح من ضمن أول أجهزة التلفزيون التي تستخدم شعار CTA 8K Ultra HD.

وفي العام 2020، ستطلق إل جي كذلك تلفزيونات 4K OLED الجديدة كلياً (الموديلات CX و BX بمقاسات 77 و 65 و 55 بوصة)، والتي سيقدم كل منها صورة بجودة استثنائية تتميز بها تلفزيونات إل جي OLED. وستقدم الشركة للمستهلكين في العام الحالي مقاساً جديداً وهو التلفزيون CX OLED مقاس 48 بوصة، كما ستقدم تلفزيون NanoCell المتفوق ضمن مجموعة LCD، إلى جانب سبع أجهزة ضمن السلسلة Real 8K وتشمل مقاسات 75 و65 بوصة في كل من أجهزة Nano99 وNano 97 وNano95، وكذلك المقاس 55 بوصة في الجهاز Nano95، وجميع هذه الأجهزة تحمل الشعار CTA 8K UHD، تماماً مثل تلفزيونات OLED.

ومعظم تلفزيونات إل جي OLED و 8K NanoCell مزودة بمعالج ذكاء صناعي “ألفا” 9 من الجيل الثالث، وهذه المعالجات التي ابتكرتها الشركة تعتمد على قدرات المعالجات السابقة والاستفادة من فعالية المعالجة الإضافية ولوغريثمات التعلم العميق بما يمكنها من تقديم جودة أعلى للصورة والصوت على أجهزة التلفزيونات الجديدة. ويرتقي المعالج ألفا9 من الجيل الثالث بتجربة المشاهد من خلال إضافة خصائص جديدة مصممة لتحسين محتوى الأفلام والألعاب الرياضية والألعاب وغيرها من أنواع المحتوى.

وتدعم تلفزيونات إل جي للعام 2020 أحدث مواصفات HDMI والتي تشمل eARC وALLM للحصول على صوت بجودة أعلى وأداء سلس وفوري. ويمكن لموديلات 8K من إل جي تشغيل محتوى 8K الأصلي من مداخل HDMI وUSB الرقمية، كما تدعم نطاق عريض من رموز التشفير والتي تشمل HEVC وVP9 وAVI، وهي الرموز المفضلة لمحتوى يوتيوب وغيرها من منصات البث المباشر الرئيسية.* وتدعم تلفزيونات 8K من إل جي محتوى 8K بسرعة 60 لقطة في الثانية، وهي معتمدة لتقديم محتوى 8K 60P عبر مدخل HDMI.

وتوفر تلفزيونات OLED الحديثة من إل جي تجربة السينما الحقيقية في غرفة المعيشة بمستويات جديدة من الواقعية، مما مكنها من الحصول على جائزة التميُّز في الهندسة من جمعية خبراء هوليوود باعتبارها الأولى والوحيدة التي تملك برنامج معايرة متكامل كجزء من الشاشة.

وتحتوي تلفزيونات OLED من إل جي على نظام Dolby Vision IQ ونمط Filmmaker Mode™الجديد من UHD Alliance، بما يمكنها من عرض الأفلام تماماً بالطريقة التي يريدها المخرج. ولتميز تلفزيونات OLED وNanoCell بالأداء البصري والصوتي فإنها تتيح الوصول إلى محتوى عالي الجودة من خلال التطبيقات المفضلة مثل تلفزيون آبل وديزني+ ونتفلكس.

وبفضل جودة الصور الرائعة وميزات الألعاب التي أُضيفت حديثاً، تعد تلفزيونات إل جي في عام 2020 الخيار المفضل للاعبين المحترفين، إذ إنها توفر تجربة ألعاب تفاعلية هي الأكثر سلاسة وواقعية. وكونها أول شركة مصنّعة للتلفزيون تقدم شاشات متوافقة مع تقنية NVIDIA G-SYNC، فإن إل جي تعمل على توسيع هذه الإمكانية في عام 2020 لتوفرها في 12 موديلاً جديداً من تلفزيونات OLED بهدف منح المستخدمين تجربة لعب مثالية، حيث تضمن تقنية G-SYNC تزامن الإطارات بشكل مثالي بين الشاشة والأجهزة المتصلة بها. وتستخدم تقنية OLED ذاتية الانبعاث دقة التحكم الفردي في عدد البكسلات لإنتاج صورة بجودة استثنائية وزمن استجابة فائق السرعة، لتوفر تجربة ألعاب استثنائية ومختلفة عن غيرها من الشاشات. وتلفزيونات OLED وNanoCell من إل جي تدعم تقنية HDMI VRR، مما يجعل من شركة إل جي الوحيدة التي تقدم أجهزة تلفزيون تتوافق مع مجموعة كبيرة من أجهزة الألعاب، مثل بطاقات الرسوميات ومنصات الألعاب.

ولعشاق متابعة البرامج الرياضية، توفر تلفزيونات OLED من إل جي الأجواء المثالية للاستمتاع بالفعاليات الرياضية بشكل غير مسبوق، وذلك بفضل معدل التحديث 120 هيرتز في الثانية والذي يمكن من مشاهدة أدق التفاصيل بوضوح تام، وبخاصة وأن  هذه الأجهزة مزودة بخصائص مثل Sports Alert التي تمكن المستخدم من متابعة البرامج الرياضية المفضلة بسهولة وتوفر له معلومات عن الترتيب ومواعيد المباريات وغير ذلك في العديد من أنواع الرياضات التي تشمل البيسبول وكرة القدم، والاستماع إلى هدير الجماهير في  المدرجات عبر سماعتين بلوتوث متصلتان بشكل مستمر مع تلفزيونات إل جي للعام 2020.

بقلم Sandy Barmo