الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  إل جي تساعدك في عيش حياة أكثر صحة

إل جي تساعدك في عيش حياة أكثر صحة

إذا ما نظرنا حولنا لحظات، نجد أن التكنولوجيا رفعت رايات انتصارها فوق العديد من الأشياء التي نستخدمها في كل يوم، حتى أضحينا نعتبرها أشياء بديهية وعادية، بل وقد يثير استغرابك أن تلتقي بشخص ما، لا يستخدم هاتفًا ذكيًا على سبيل المثال، أو يفضل أن يصعد الدرج خوفًا من ركوب المصعد!

مما لا شك فيه أن معظم الابتكارات التكنولوجية قد ساهمت وما زالت تساهم في جعل الحياة أفضل، ولكن حقيقة الأمر أن معظم تلك الابتكارات التكنولوجية التي جعلتنا نصل إلى ما نحن عليه حاليًا؛ تُخفي جوانب مظلمة وسلبية تسلب منا بشكل ما سبل العيش الصحي والبيئة النقية الخالية من الأمراض ومن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والضباب الدخاني وغيرها.

تلك المحاور الآنف ذكرها وغيرها الكثير، كانت مصدر قلق لدى شركة إل جي إلكترونيكس لتقف عند تلك الأخطار المحدقة بالنوع البشري ولتبذل جهودًا كبيرة جدًا كي تطور صناعاتها بما يجمع بين الابتكار التكنولوجي، وما يحافظ على حياة الفرد الصحية، ويدعم البيئة واستدامتها. وهو بالضرورة تحد صعب استثمرت فيه إل جي موارد كثيرة لتكون إل جي في المنزل قطعة تكنولوجية مبتكرة وعاملًا صحيًا مساعدًا وآمنًا.

كلمات مفتاحية

LGإل جينصائح
بقلم Sandy Barmo