الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  باريس تدشن متحفها الكبير للعطور

باريس تدشن متحفها الكبير للعطور

من المعروف عن باريس أنها عاصمة الأناقة الراقية والموضة ولكن سمعتها في ميدان العطور لا تقل أهمية عن تلك التي تميزها في دنيا الأوت كوتور. ولذا آن الآوان كي تتزود مدينة النور بمكان يسلط الضوء على المهارات الفرنسية المتعددة الداخلة في إبتكار وتركيب وصناعة العطور ووضعها تحت نظر الجمهور العريض، وهذا المكان هو “المتحف الكبير للعطور” Le Grand Musée du Parfum الذي تم تدشينه في حضور نخبة من الشخصيات الباريسية البارزة، في شارع فوبور سانت أونوريه الراقي وذلك في الخامس عشر من كانون الأول (ديسمبر) الحالي وفوق مساحة تبلغ 1400 متر مربع على إرتفاع ثلاث طوابق كانت تأوي في زمن التسعينات من القرن العشرين دار كريستيان لاكروا للموضة Christian Lacroix.

وتتلخص الرغبة الكامنة وراء إفتتاح المتحف المعني في الجمع ما بين النواحي التقنية والحرفية الداخلة في صناعة أي عطر وثم وضعها في متناول المتفرج غير المحترف بحيث يدرك تفاصيلها ولو في شكل لعبة تسليه وتعلمه في آن واحد. هكذا يتنزه الزائر في وسط ممرات ودهاليز المتحف مكتشفاّ الأنابيب والقارورات دون أن يعلم ما تأويه والمطلوب منه إكتشاف مكونات العطور عن طريق الإختيار بين إجابات متعددة عن المقومات الصحيحة هنا وهناك. وتشبه “غابة القطرات” La Forêt des Gouttes حديقة ضخمة تتساقط من أوراق أشجارها قطرات من العطور تمنح المكان بأكمله نكهة حسية غريبة الشكل ورائعة تحث الزائر على البقاء فيها أطول مدة ممكنة. وإضافة إلى الثلاث طوابق المعنية بجولتها الإستثنائية هناك الحديقة التي لا تقل روعة عن الباقي والتي ستفتح أبوابها المعطرة في فصلي الربيع والصيف فقط وذلك لأسباب تتعلق بالأحوال الجوية بطبيعة الحال.

وتباشر المتحف مجموعة من “الأنوف” التي تعمل لدى أكبر وأهم دور العطور الفرنسية بالتعاون مع إليزابيث سيرو مديرة قسم التراث لدى دار جيرلان Guerlain العريقة.

باريس / حارس ديب

كلمات مفتاحية

عطور
بقلم أنت زينة باريس