الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  بانيراي تستعرض إصداراتها الجديدة من مجموعة SIHH 2019 خلال رحلة غوص في “عالم بانيراي”

بانيراي تستعرض إصداراتها الجديدة من مجموعة SIHH 2019 خلال رحلة غوص في “عالم بانيراي”

عرضت بانيراي مجموعتها الجديدة الرائعة “SIHH 2019” خلال حدث إقليمي استمر لمدة أربعة أيام في “منتجع فورسيزونز دبي” على اليابسة وفي البحر بحضور جان مارك بونتروي الرئيس التنفيذي لبانيراي.

وقال بونتروي في هذه المناسبة: عندما أطلقنا ساعات “Submersible” في المعرض الدولي للساعات الفاخرة (SIHH) في يناير الماضي، كان من الواضح أننا قمنا بصياغة مجموعة خاصة جداً للعام 2019 بسبب الارتباط الوثيق بخلفية هذه “الدار” التاريخية المتعلقة بالبحرية. إن قصة بانيراي تحتوي على الكثير من الأصالة، فهي ليست علامة يتم استيعابها في الاختراعات فقط من أجل التسويق. وتابع: نقول إن بانيراي هي مختبر الأفكار – Laboratorio di Idee- لذلك من المهم جداً منحها مضموناً. فهذا ليس مجرّد ادعاء، بل نحن نجلب حقاً الابتكار فيما يتعلق بالخبرات حيث يمكننا نقل العملاء إلى المستوى التالي.

وقامت بانيراي بعرض أحدث ابتكاراتها في عالم الساعات الفاخرة في مجموعة SIHH 2019 أمام أصدقائها وأمام جامعي الساعات ووسائل الإعلام. وبين الساعات التي تم عرضها كان أبرزها ما يلي:

 

Panerai Submersible Chrono Guillaume Néry Edition 47mm – إصدار محدود مؤلف من 15 نسخة: تتميّز هذه الساعة بقوتها وجرأتها ومتانتها مع حزام أسود مطاطي، وهي مستوحاة من إنجازات الفرنسي غيوم نيري، بطل الغطس الحر والشهير بتسجيله أرقاماً قياسية عالمية تحت الماء. كما ترسم هذه الساعة مثالاً يحتذى به لإبداعات بانيراي المبتكرة التي تتحلى بالطابع الفريد والأداء الفني الاستثنائي.

Panerai Submersible Marina Militare Carbotech™ 47mm – إصدار محدود مؤلف من 33 نسخة: سوف يتم دعوة أصحاب هذه القطعة المحظوظين للمشاركة في الأنشطة التدريبية مع Consumbin، وهي مجموعة كوماندو الغطس التابعة للبحرية الإيطالية. وتتميز هذه الساعة باللون الأسود مع تفاصيل ذات لون أخضر عسكري مكثّف، وهي مثالية لرياضة الغطس وغيرها من التجارب تحت الماء. وعلى الجزء الخلفي من هذه الساعة تم نقش شعار Consumbin.

The Panerai Submersible Mike Horn edition – 47mm إصدار محدود مؤلف من 19 نسخة: سُميّت هذه الساعة تيمناً بأحد أشهر المستكشفين الأحياء في العالم وسفير بانيراي. إنها ساعة غوص متينة وقوية وجديرة بالثقة في أصعب البيئات تحدياً. وقد تم إنتاج هذه الساعة باستخدام طرق رائدة لإعادة تدوير المواد المتاحة من أجل حماية المحيطات واليابسة في عالمنا. وسوف تتم دعوة مالكي هذه الساعة للإنضمام إلى مايك هورن لأيام عدة من التدريب المكثّف بين قيعان الجليد في القطب الشمالي.

Panerai Submersible 42mm إنها ساعة رياضية ومتينة ومعاصرة، في حين أن قطرها البالغ 42 مم يجعلها مثالية لأي حجم معصم.

Panerai Submersible Carbotech: يتميز هذا الموديل بوزنه الخفيف للغاية بفضل هيكله، وإطاره الدائري وجهاز حماية التاج المتعرّج المصنوع من الكاربوتيك، نظراً لكون تلك المادة أخف وزناً وأكثر مقاومة للضغط الخارجي.

Panerai Submersible BMG-TECH 47mm: تجمع هذه الساعة بين القوة والمقاومة الاستثنائية لـBMG-TECH مع سطوع الكاربوتيك. ويتم الكشف عن الهوية المعروفة لهذه “الدار” على الفور باستخدام المواد المبتكرة.

وخلال هذا الحدث، تم تشجيع الزوار على المشاركة في أنشطة حملت عنوان Immersione (الغوص) بما يتوافق مع هوية بانيراي وعلاقتها بالبحر. واستمتع الضيوف بالمغامرات البحرية حول يخت فاخر وعلى متنه، بما في ذلك الغوص والغطس الحر والإبحار، فضلاً عن تقديرهم لحرفية ومهارة صانعي ساعات بانيراي الفنية الذين حضروا خصيصاً للمشاركة في هذا الحدث. واختٌتم هذا اليوم بنجاح بتجربة طعام حصرية.

ويشار إلى أن بانيراي التي تأسست في فلورنسا في العام 1860 كورشة عمل ومتجر ومدرسة لصناعة الساعات، قامت بتوفير تجهيزات للبحرية الإيطالية لعقود عدة بشكل عام، وخصوصاً فيما تزويد الفرق المتخصصة بالغطس بتجهيزات دقيقة. وكانت التصاميم التي طورتها بانيراي في ذلك الوقت مشمولة بقانون الأسرار العسكرية لسنوات عديدة بما في ذلك “Luminor” و”Radiomir” ولم يتم إطلاقها في السوق الدولية إلا بعدما استحوذت عليها مجموعة “Richemont” في العام 1997. وتقوم بانيراي اليوم بتطوير وتصنيع حركاتها وساعاتها في مصنعها في Neuchâtel. وهذا الأخير، هو عبارة عن مزيج سلس من أسلوب التصميم الإيطالي والتاريخ مطعّم بالخبرة السويسرية في صناعة الساعات. وتُباع ساعات بانيراي في جميع أنحاء العالم من خلال شبكة حصرية من الموزعين ومحلات بانيراي.

بقلم Sandy Barmo