الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  “بيبسيكو” تطلق منصة “تمكّني” لتمكين المرأة في المملكة العربية السعودية وترسيخ مكانتهن في المجتمع والحياة المهنية

“بيبسيكو” تطلق منصة “تمكّني” لتمكين المرأة في المملكة العربية السعودية وترسيخ مكانتهن في المجتمع والحياة المهنية

أعلنت “بيبسيكو”، شركة الأغذية والمشروبات العالمية، عن إطلاق منصة “تمكّني” التي تهدف إلى دعم المرأة من جميع الأجيال وإلهامهنّ في المملكة العربية السعودية.

وستعمل هذه المنصة على تأسيس الفرص القيّمة وتوفير التوجيه الصحيح للمرأة  السعودية التي  تتمتع بإمكانات واعدة، وتزويدها بالدعم اللازم لتحقيق تطلعاتها، وتعزيز وتيرة إطلاق المبادرات المبتكرة، وتمهيد الطريق أمامها لإطلاق أقصى مكنونات إبداعها.

وبهدف إطلاق منصة “تمكّني”؛ تعاونت “بيبسيكو” مع Eggdancer Productions””،  أول شركة إنتاج في المملكة العربية السعودية مملوكة ومدارة بواسطة سيدتان سعوديتان، دانية نصيف ودانية الحمراني، لتنظيم عرض سينمائي حصري لفيلم “RISE – The Journey of Women in Saudi Arabia”، وذلك في صالات “فوكس سينما” في مدينة جدة.

وسيروي الفيلم الوثائقي المشهد الاجتماعي المتغير في المملكة العربية السعودية عبر تسليط الضوء على التجارب والقصص الملهمة التي مرت بها أكثر السعوديات تأثيراً خلال السنوات الخمسين الماضية في مجالات الإعلام والتعليم والسياسة والرياضة.

واستمدّت المشاركات في الفيلم الوثائقي قوتهن من الثقافة والدين، إذ استعرضن الطرق المختلفة التي استعطن من خلالها إطلاق أقصى مكنونات إبداعهن، وتحقيق ما يصبون إليه. وشملت قائمة المشاركات في الفيلم الوثائقي عدداً من أبرز المؤثرات السعوديات على غرار منى أبو سليمان؛ وثريا عبيد؛ ورها محرق؛ والدكتورة فاطمة نصيف؛ والدكتورة سعاد الجفالي؛ وخيرية أبو لبن؛ وبيان زهران؛ وسمية جبرتي؛ والدكتورة سميرة إسلام؛ والدكتورة لمى السليمان وغيرهن الكثير.

وفي تعليقه على إطلاق منصة “تمكّني”، قال تامر مسلم، نائب رئيس قسم الأغذية ومدير عام وحدة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق: “يمثل تمكين المرأة ومنحها الفرص الكافية للازدهار وتحقيق الإنجازات ركناً أساسياً في جوهر فلسفة ورؤية شركة بيبسيكو المتمثلة في الفوز الهادف. ومن هذا المنطلق، حرصنا على إطلاق منصة ’تمكّني‘؛ لترسيخ التزامنا بتوفير فرص متساوية لتمكين كافة أفراد المجتمع من تحقيق أفضل ما لديهم على المستويين المهني والمجتمعي، والذي بلا أدنى شك سيمكنهم من وضع بصمتهم  وتعزيز الجهود المبذولة لدعم الأهداف الطموحة لرؤية المملكة 2030 وترسيخ أركانها الرئيسية والرامية إلى تحقيق اقتصاد أكثر ازدهاراً”.

وفي أعقاب عرض الفيلم الوثائقي، شارك تامر مسلم في جلسة حوارية تناولت دور المرأة في نمو المملكة العربية السعودية بمشاركة كل من لينا آل معينا؛ ودكتورة ثريا عبيد؛ وخيرية أبو لبن؛ الشريكات المؤسسات لشركة Eggdancer Productions””، واللواتي يعتبرن من أبرز السعوديات المؤثرات. وتمحور الحوار حول كيفية مساهمة المرأة في الاقتصاد؛ وأهمية تمكينهن ليشغلن مكانة رائدة في المجتمع؛ وحفز عزيمة الرجال لدعم نساء المملكة، علاوة على الدور الهام المنوط بالمرأة لتحقيق رؤية المملكة 2030.

ومن جانبها، أشارت دانيا نصيف، الشريك المؤسس في Eggdancer Productions””: “نحن فخورون بشراكتنا مع ’بيبسيكو‘ ودعمهم لإطلاق منصة ’تمكّني‘. ويعتبر تمكين المرأة أحد الأولويات الرئيسية للحكومة السعودية؛ ونحن محظوظون لتمكننا من تسليط الضوء على القصص الملهمة للعديد من النساء المؤثرات في المملكة من خلال فيلم Rise الوثائقي”.

وستركز مبادرة “تمكّني” على عدد من المواضيع الرئيسية على غرار المرأة في القوى العاملة، الذي سيسلط الضوء على تحقيق التوازن بين الحياة المهنية والشخصية، والنمو الوظيفي، والتغلب على التحديات؛ وتمكين المرأة لدعم وتوجيه الأجيال الشابة من السعوديات نحو تخطي الحدود التقليدية؛ ومحور المرأة في المستقبل، الذي سيلقي الضوء على دور المرأة وتأثيرها في استشراف مستقبل المملكة. كما ستركز المبادرة على حفز عزيمة الرجال للمشاركة في تمكين المرأة باعتبارها زميلة في العمل وشريكة في الأسرة.

وتجدر الإشارة إلى أن “بيبسيكو” توظف العديد من النساء في مختلف المناصب بدءاً بالإدارة العليا إلى الهندسة وخطوط الإنتاج الأمامية، حيث يعملن في خطوط تغليف صممت خصيصاً للمرأة، وتحمل اسم “الخط الوردي” في مصانع الشركة، فضلاً عن الموظفات في مكاتب “بيبسيكو” والمستودعات والمنشآت في جميع أنحاء المملكة. وعلاوة على ذلك، أطلقت الشركة النسخة الأولى من برنامج “إرشاد مليون امرأة” في المنطقة بالرياض، والذي يعتبر برنامجاً عالمياً تم تصميمه خصيصاً لدعم التفاعل والتواصل بين الملايين من رواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من الإناث والذكور. ويهدف البرنامج إلى تعزيز ثقة الفتيات والسيدات بأنفسهن للمثابرة والنجاح في برامج ووظائف العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM).

بقلم Sandy Barmo