الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  سلال غذائية ووجبات سحور وإفطار جماعي وتنظيف المساجد من “سعادة أهالينا” في الرياض وجدة والدمام

سلال غذائية ووجبات سحور وإفطار جماعي وتنظيف المساجد من “سعادة أهالينا” في الرياض وجدة والدمام

تمكنت حملة ” سعادة أهالينا 2019″ التي تنظمها برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية، من توزيع سلال غذائية على الاسر المتعففة في كل من الرياض وجدة والدمام، خلال الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك في إطار مسؤولية البنك الأهلي المجتمعية ضمن مبادرات برامج “أهالينا”.وتهدف الحملة إلى إدخال السعادة على فئات متعددة من شرائح المجتمع والتي تزامنت في انطلاقها مع بداية الشهر الفضيل، حيث تشتمل على حزمة متنوعة من الأنشطة التطوعية تتلاءم مع طبيعة الشهر الفضيل في مختلف مدن المملكة، منها توزيع سلال غذائية على مئات الأسر المتعففة، بالإضافة الى تقديم وجبات السحور لعمال النظافة وحراس العمائر، وإقامة حفلات إفطار جماعي للأيتام وكبار السن، علاوة على حملات تنظيف المساجد وتعطيرها.وتتواصل مبادرة “سعادة أهالينا” في المدن الثلاث بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية، منها مؤسسة إخاء لرعاية الأيتام بالرياض، وجمعية أصدقاء المجتمع بجدة، ودار الخير فرع جمعية البر بالمنطقة الشرقية، لتساهم جميعها في تحقيق الأهداف المرجوة من المبادرة وهي إضفاء السعادة على الشرائح الاجتماعية المستهدفة.

ومن جانبها عبرت بسمة الجوهري، رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية بالبنك الأهلي (أهالينا) عن سعيهم المستمر في هذه الحملة الى مشاركة موظفي البنك من المتطوعين بأعمال اجتماعية متنوعة تستهدف اكبر عدد ممكن من فئات المجتمع، قائلة: توفقنا ولله الحمد في هذا الشهر الفضيل بإطلاق حملة “سعادة أهالينا” للعام الثاني على التوالي والتي تشتمل في مرحلتها الاولى التي تزامنت مع شهر رمضان على أنشطة تطوعية متنوعة تتلاءم مع طبيعة الشهر الفضيل، مما أتاح الفرصة امام المئات من موظفي البنك الاهلي من المتطوعين بالمشاركة في مبادرات تطوعية متعددة تسعى إلى إسعاد أهالينا من المواطنين والمقيمين في هذا الشهر الكريم.مؤكدة على ان حملة سعادة اهالينا ستواصل انشطتها التطوعية بعد شهر رمضان لتغطي عدد اكبر من مدن المملكة بسلسلة مبادرات مختلفة . كما تُعد “سعادة أهالينا” تأكيدا على مضي البنك الأهلي قدما في تفاعله مع المجتمع السعودي والقيام بدوره الاجتماعي تجاه الوطن والمواطن، واسهاما منه في نشر الخير وتوسيع أثر القطاع غير الربحي وترسيخ القيم الإيجابية وروح التطوع في أفراد المجتمع بشكل عام وموظفي البنك بشكل خاص.الجدير بالذكر ان البنك الاهلي يعد من اولى الجهات في القطاع الخاص الذي اقر تخصيص ثلاثين ساعة تطوعية مدفوعة الاجر لموظفيه للقيام بأعمال تطوعية خلال العام، من خلال برنامج الاهلي للعمل التطوعي احد برامج البنك الاهلي للمسؤولية المجتمعية والتي تهدف في مجملها الى تمكين المجتمع.

بقلم Sandy Barmo