الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  مستحضرات BIOEFFECT للعناية بالبشرة تكتسح عالم الجمال بنجاح

مستحضرات BIOEFFECT للعناية بالبشرة تكتسح عالم الجمال بنجاح

تمّ إطلاق مستحضرات BIOEFFECT الأيسلندية الثورية للعناية بالبشرة رسميا في دبي في مايو عام 2016، بالشراكة مع هيركلينيكين Harklinikken، و منذ إنشائها في عام 2010، اكتسحت مستحضرات BIOEFFECT سوق مستحضرات التجميل بنجاح منقطع النظير بشهادة بعض أشهر أخصائيي الأمراض الجلدية الرائدين على مستوى العالم، و شكّلت الأمنية الأساسية لكل المحررين المهتمين بالجمال.

وقد ثبت علمياً أن BIOEFFECT تقلل من ظهور التجاعيد إلى حد كبير، تحسن بنية الجلد، تقلل حجم المسام وتمنع التصبّغ.

2

وضع  العقل المدبر الدكتور بيورن أورفار تصميم حجر أساس شركة BIOEFFECT إي جي إف سيروم، بعد أكثر من عقد من الأبحاث المكثفة في مجال التكنولوجيا الحيوية النباتية. وحقق علاج الجمال لمكافحة الشيخوخة من الجيل التالي، إي جي إف سيروم EGF Serum ، نتائجاً استثنائية بالعمل على تحسين مظهر الجلد بتنشيطه للعمل على ترميم خلاياه.

وواصلت منتجات مجموعة BIOEFFECT توسعها منذ ذلك الحين لتشمل الكريمات النهارية، المصل النهاري، مصل العين، مصل الجسم المكثف، مستحضرات التقشير البركانية للبشرة، ومجموعة العناية لمدة شهر كامل.

يعد EGF (عامل نمو البشرة) العنصر الرئيسي في منتجات BIOEFFECT منشطاً خلوياً موجود بشكل طبيعي في جلد الإنسان و لديه القدرة على تسريع معدل دوران الخلية، مما يسفر عن بشرة نضرة، مجددة ومتوهجة.

3

مع تقدمنا بالعمر، يتراجع إنتاج الجلد الطبيعي لعامل نمو البشرة (EGF) ومنشطات خلوية أخرى ويبدأ بفقدان قوته ومرونته، يترقق الجلد وتصبح البشرة باهتة المظهر ويبدأ تشكل التجاعيد. تتناول BIOEFFECT هذه العملية على المستوى الخلوي وتعيد للجلد إشراقته.

يُستخلص عامل نمو البشرة (EGF) من بذور نبات الشعير، حيث تُزرع كل نبتة في تربة الخفان البركانية وتُسقي بمياه ينابيع نقية في المستنبتات الزجاجية في أيسلندا، باستخدام الطاقة الحرارية الجوفية المتجددة. وتضمن هذه التقنية الحيوية الخضراء احتواء منتجات BIOEFFECT عامل نمو البشرة (EGF) بأقصى حد من النقاء، الفعالية والاستقرار.

كلمات مفتاحية

عنايةمستحضرات
بقلم Sandy Barmo