الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  مونتيغرابا تحتفي بإرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى المحطة الدولية بتصميم قلم حبر مخصص لمركز محمد بن راشد للفضاء

مونتيغرابا تحتفي بإرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى المحطة الدولية بتصميم قلم حبر مخصص لمركز محمد بن راشد للفضاء

كشفت علامة ’مونتيغرابا‘ عن إطلاق قلم حبر تم تصميمه خصيصاً لمركز محمد بن راشد للفضاء، احتفاءً بإرسال الإمارات لهزاع المنصوري ليكون أول رائد فضاء إماراتي يصل إلى محطة الفضاء الدولية.

ومن المقرر أن تنطلق رحلة رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية في 25 سبتمبر 2019، ليصبح أول إماراتي ينطلق إلى الفضاء ضمن مشروع يديره وينفذه مركز محمد بن راشد للفضاء، الذي يتولى أيضاً مسؤولية تطوير العديد من المشاريع الأخرى، منها برنامج الإمارات لرواد الفضاء وتطوير رؤية “المريخ 2117” لبناء مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر.

وتم اختيار هزاع المنصوري من بين آلاف المتقدمين ليكون أول رائد فضاء إماراتي، حيث خضع لتدريبات مكثّفة استعداداً لرحلة الانطلاق، وسيرافقه في رحلته رائد الفضاء الإماراتي البديل سلطان النيادي، في خطوة تشكل نقطة محورية في تاريخ الإمارات وترّسخ رؤيتها المستقبلية الواعدة.

وبمناسبة هذه الخطوة التاريخية، ابتكرت شركة ’مونتيغرابا‘ الرائدة في قطاع السلع الفاخرة قلم حبر مخصص لمركز محمد بن راشد للفضاء.ويحمل تصميم القلم شكل صاروخ مزدان بعلم الإمارات على الأنبوب وشعار مركز محمد بن راشد للفضاء على الغطاء، بينما رُسمت صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رأس القلم المصنوع من الذهب.وقد تم تقديم القلم إلى مركز محمد بن راشد للفضاء ليتم عرضه في المركز احتفاءً بهذه المناسبة الخاصة، بعد أن تم عرضه في متجر ’مونتيغرابا‘ في الإمارات العربية المتحدة طوال شهر يوليو 2019.

وفي هذا الصدد، قال تشارلز نحّاس، الموزّع المعتمد لمنتجات ’مونتيغرابا‘ في منطقة الشرق الأوسط: “قمنا بتصميم هذا القلم المميز للاحتفاء بهذا الانجاز التاريخي، وهو يشكل تجسيداً رمزياً لهذه المهمة وللرؤية المستقبلية للقيادة الرشيدة في الإمارات. ويشرفنا انتهاز هذه الفرصة لتقديم هذه الهدية الفريدة احتفاءً بهذه المناسبة التاريخية”.

ورغم أن هذا القلم الخاص ليس مخصصاً للبيع، طرحت ’مونتيغرابا‘ إصداراً محدوداً من 53 قلماً مصنوعاً من الذهب عيار 18 قيراط والتيتانيوم احتفاءً بالذكرى الخمسين لأول هبوط على سطح القمر (1969 – 2019)، فضلاً عن 473 قلم مصنوع من الفضة الإسترلينية والمعالجة بالراتنج. وتستوحي مجموعة ’مون لاندينج‘ تصميمها من شكل صاروخ ’ساتورن 5‘ الذي حمل رواد فضاء مهمة ’أبولو 11‘ الأولى عام 1969، وتأتي في غلاف مُذهل مصمم على شكل كبسولة ’أبولو 11‘ وفي صندوق عرض خاص لمُحبّي اقتناء هذه القطع.

بقلم Sandy Barmo