الرئيسية  >  إخترنا لكِ  >  هذا المستحضر من Clarins سينعش بشرتك ويجدد شبابها

هذا المستحضر من Clarins سينعش بشرتك ويجدد شبابها

 كلنا نعلم أهمية الأغذية الطبيعية المؤثرة إيجابياً على شعرنا وصحتنا والتي نستمتع  بفوائدها الكبيرة على الفور وبعد استخدامها لهذا السبب نبحث عن تركيبات جمالية ومستحضرات تحتوي عليها وهي غنية بها.

إليك إبتكار Clarins الجديد لحياة أكثر صحة ولبشرة أكثر صحة: 

الجنسنج

جذر كبير الحجم غير متساوي الشكل بلون أصفر مائل للبياض ينمو في شمال شرق آسيا (الصين أو كوريا)، وله العديد من الأسماء الشعرية منها: “جذور السماء”، و”الوعد بحياة أبدية”، و”زهرة الحياة”؛ لتعدد فوائده العلاجية. بدأت قصة نبات الجنسنج منذ وقتٍ طويل في الصين، في عام 3,000 قبل الميلاد تقريباً، عندما اختاره الإمبراطور تشين-نونج، مؤسس الزراعة والخبير في النباتات الطبية، ليكون نباتاً “من الجنة” وصنع منه إكسيراً ثميناً لا يشرب منه سوى الإمبراطور.

اشتهرت جذور نبات الجنسنج لخصائصها الوقائية والتنشيطية، أما في مجال التجميل فيُستخدم لفاعليته في تحفيز البشرة.

Clarins_Boosters_Energy

ميموزا تنيفلورا

ميموزا تنيفلورا، أو tepezcohuite تُعرف باسم “شجرة الجلد” عند شعوب المايا،

وهي شجيرة تنمو في أمريكا الوسطى، وتحديداً في ولاية تشياباس المكسيكية على شريط ضيق من الأرض على ارتفاع من 800 إلى 1000 متر. ووفقاً للتقاليد الهندية، يتمتع مسحوق لحاء هذه الشجيرة بخصائص سحرية، كما يساعد في شفاء الجروح. في العصر الحديث، عادت الفوائد الصحية لهذه الشجيرة بقوة إلى الوعي العام بعد زلزال عام 1985 في المكسيك وما تبعه من نقص في الأدوية، فتم الاعتراف بها رسمياً كتراث وطني للمكسيك. أظهر نبات ميموزا تنيفلورا قدرة هائلة على تجديد الخلايا المتضررة من الطبقة الخارجية من الجلد، بفضل خواصه العلاجية.

أما في مجال مستحضرات التجميل فتُستخدم خلاصة اللحاء كعامل ملطف مضاد للبكتيريا، يساعد في تجديد الخلايا.

Clarins_Boosters_Repair

حبوب القهوة الخضراء

تسمى الحبوب -بنوعيها- المستخرجة من شجرة روبوستا بحبوب القهوة.

وروبوستا هي شجيرة تُزرع في الدول ذات المناخ شبه الاستوائي. وتعود أسطورة اكتشاف حبوب شجيرة روبوستا إلى العصور الوسطى، والتي تقول أنه كان هناك راعٍ يمني لاحظ أن النعاج بدأت تجري بنشاط أكثر من ذي قبل، كما لاحظ أن قطيعه كان يأكل الحبوب المتساقطة من شجيرة غامضة. وتملك الفضول من الراعي وأعد شراباً من تلك الحبوب ليكتشف شراباً منشطاً بنكهة لطيفة أصبح يُعرف في جميع أنحاء العالم باسم “القهوة”. تُستخرج خلاصة القهوة الخضراء من الحبوب التي يتم تجفيفها في الشمس ثم يتم تحميصها تحميصاً خفيفاً. تحافظ تلك العملية البسيطة على الجزيئات الفعَّالة التي تعطي القهوة خصائصها المنشطة والمضادة للأكسدة.

 

Clarins_Boosters_Detox (2)

 

 

 

كلمات مفتاحية

Clarinsكلارنس
بقلم Sandy Barmo