الرئيسية  >  وجهتك السياحية  >  Hotel Le Majestic Barrière فندق لو ماجستيك باريار في “كان” يحتفل بعيد الحب عبر جولة إستكشافية مثيرة

Hotel Le Majestic Barrière فندق لو ماجستيك باريار في “كان” يحتفل بعيد الحب عبر جولة إستكشافية مثيرة

 

إنتهزت إدارة فندق  لو ماجستيك باريار Hotel  Le Majestic Barrière الفاخر ذي الخمس نجوم، في مدينة “كان” الفرنسية الجنوبية، مناسبة عيد الحب أو الفالانتاين، في الرابع عشر من شهر شباط (فبراير) الحالي، من أجل إقامة جولة إكتشافية للموقع بأكمله ونشاطاته المتعددة، دعيت إليها “أنت زينة”، الأمر الذي سمح بالتأكد من أن هذه المدينة الصغيرة لا تنام حتى خارج إطار مهرجانها السينمائي السنوي الشهير المنعقد في شهر أيار (مايو) والذي هو الأول في العالم من حيث الأهمية علماً أن فندق باريار لو ماجستيك يلعب فيه دور ذي أهمية بالغة لا سيما في ما يتعلق بإستقال نجومه العالميين.

 

يأوي فندق باريار لو ماجستيك ما يزيد عن ٣٠٠ غرفة وسويت لعل أكبرها تلك الحاملة لإسم “بنتهاوس” Penthouse  أو “سويت ماجستيك”  Suite Majestic، وهي تتميز بوجود طابقين وحمام سباحة في طابقها العلوي، وشرفة ومناظر مطلة من كافة الجهات على البحر وقصر المهرجانات وبالتالي مشاهير السينما في أثناء مهرجان “كان”، وسائر أنحاء المدينة، غير تواجد خادم Butler طوال ساعات النهار والليل لتأمين حاجة النزلاء في هذه السويت إذا أمكن تسميتها كذلك. وهناك السويت المسماة ب”سويت ديور” Suite Dior بفضل ديكورها المستوحى مباشرة من ذلك الذي يميز دار كريستيان ديور وبوتيكاتها المختلفة، كما أنها تخصص في خلال مهرجان السينما للنجمات بهدف قيامهن بإرتداء فساتين السهرة والماكياج وتسريحات الشعر قبل ترددهن إلى السهرات الأنيقة هنا وهناك. أما “سويت ميلودي” Suite Melody  الحديثة العهد فتحمل إسمها تكريماً لفيلم سينمائي فرنسي بالأبيض والأسود يعود إلى زمن الستينات من القرن العشرين وإسمه Mélodie en sous-sol أي “لحن في الطابق الأسفل” وهو من بطولة النجمين البارزين، الراحل جان غابان وثم ألان ديلون، وتتربع صورة كل منهما فوق الفراش في غرفة النوم بهذه السويت.

الذوق الرفيع

ويأوي فندق باريار لو ماجستيك مطعمين من الدرجة الأولى هما “فوكيتس”  Fouquet’s و”لا بيتيت ميزون دو نيكول” La petite maison de Nicole (بيت نيكول الصغير)، وبينما يقدم الأول أرقى الأطباق الكلاسيكية تحت رعاية الشيف العالمي بيار غانيار Pierre Gagnaire الذي عين زميله ماريان غاندون Maryan Gandon لإدارة المطعم وتولي مباشرته يومياً بطريقة يجدر الكتابة بأنها تضارع أرقى ما يمكن توفره من حيث الذوق الرفيع، ونضيف أن غاندون من محبي لبنان بشكل عام والوجبات اللبنانية بأسلوب خاص ولا يتردد عن إدخال الحمص في الأطباق التي يطرحها على رواد مطعم “فوكيتس” المعني، غير أنه يذهب شخصياً إلى فندق “غراي دالبيون” Gray d’Albion المجاور والتابع لمجموعة باريار نفسها، من أجل تتأول وجبة الغداء التي يحضرها شيف هذا المكان وهو لبناني.

 

أما مطعم “لا بيتيت ميزون دو نيكول” La petite maison de Nicole فيتميز بدفء ديكوره ووجباته الحوض متوسطية الأصيلة وخدمته الإستثناية إضافة إلى الفرقة الموسيقية التي تتجول في قلب المكان منتقلة من طاولة إلى ثانية وعازفة أعذب الألحان بمهارة فائقة غير أنها مستعدة لتلبية طلبات الرواد في شأن تقديم أغنيات محددة. والمطعم مخصص للعشاء فقط.

لحظات ثرية

وبمناسبة المطاعم والوجبات الغذائية رأت إدارة الفندق مناسباً أن يمنحنا الشيف درس في تحضير وجبة مخصصة للرواد في سهرة عيد الحب أو الفالانتاين، وهي الريزوتو Risotto المصطحب بالقواقع وغيرها من أطيب وألذ ما يوفره البحر من فواكه، فترددنا إلى المطبخ وإرتدينا غطاء الرأس العالي “التوك” والمئزر وبدأنا في تعلم كيفية تحضير الوجبة المعنية. وجاءت هذه اللحظات ثرية في مضمونها ومثيرة للإهتمام لما سمحت لنا بإكتشاف حقيقة ما يدور في المطابخ الخاصة بمكان على هذا المستوى من الرقي ومن المهنية.

وهناك المنتجع  SPA  المفتوح بالتعاون مع علامة “كلارنس” Clarins الراقية لمبتكرات التجميل، تحت شعار My Blend Clarins ، وهو يتميز بديكور أنيق يوحي بالراحة إضافة إلى أن الموسيقى الهادئة التي تبث في داخله تساهم في الشعور بالتواجد في مكان بعيد ومعزول. ويوفر المنتجع خدمة ممتازة ورفيعة المستوى على أيدي الفريق الماهر الذي يعمل فيه ويسهر في كل الأوقات على تلبية طلبات رواده.

ويأوي الفندق أيضاً قاعة سينما خصوصية مجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية الرقمية الثلاثية الأبعاد والمزخرفة بديكور شبه فرعوني جذاب ومقاعد “كلوب” واسعة مريحة، ويتسنى اللجوء إلى هذه الصالة من أجل مشاهدة أفلام تقترحها إدارة الفندق في كتالوغ خاص، ولكن أيضاً أفلام أخرى يمكن الحصول عليها عن طريق موزعيها طبقاً لرغبة رواد الفندق.

ولا تكف مجموعة باريار Groupe Barrière عن التطور، وعلى هذا الأساس تنوي إفتتاح فندقها الراقي الجديد في منطقة  كورشفيل 1850، ويدل الرقم على إرتفاع المدينة الجبلية هذه التي تأوي إحدى أهم وأجمل محطات التزلج (سكي) Ski في العالم. وسيحمل الفندق إياه إسم “لي نيج” Les Neiges ويأوي 42 غرفة وسويت وبنتهاوس وقاعة لعرض الأفلام السينمائية ومنتجع SPA وثلاثة مطاعم ونادي مخصص للأطفال وطرق وصول مباشرة إلى مسارات التزلج.  وسوف يتم إفتتاح الفندق في نهاية العام ٢٠١٦.

“كان” حارس ديب

بقلم أنت زينة باريس