الرئيسية  >  وجهتك السياحية  >  Lampedusa: جزيرة تتمنين البقاء فيها

Lampedusa: جزيرة تتمنين البقاء فيها

لم أستيقظ بعد من تأثير زيارتي الأخيرة لجزيرة Lampedusa . من أين أبدأ عندما يكون لدي الكثير لأقوله؟  قررت مؤخراً إكتشاف أكبر الجزر البلاجية المعزولة  التي  تبلغ مساحتها 21 كلم مربع وخصوصاً السباحة في اجمل شواطىء العالم حسب تصنيف موقع Tripadvisor .

Lampedusa هي جزيرة للسائحين ، الصيادين، المهاجرين، بالإضافة إلى السلاحف والكلاب. وتقع  في البحر المتوسط  بين مالطة وتونس على بعد 170 كلم جنوب غرب جزيرة صقلية، تابعة إدارياً لإيطاليا ضمن مجموعتها التي تعتبر جزءا من مقاطعة جرجنت في صقلية  فيما تشمل “شاطىء الارانب” الشهير. الجزيرة نفسها صغيرة وسهل التنقل فيها لكنها لا تحتوي على تلك المعالم السياحية الأثرية المهمة أو أماكن التسلية وهي خالية إلى حد كبير من الأشجار.

قد تبدو الجزيرة صغيرة جداً، لكنك  ستجدين بعض المقاهي والمطاعم،فيها المرافىء  القديمة والجديدة التي أحببت التجوّل فيها خلال أوقات مختلفة من النهار إن كان بواسطة الدراجة، سيارات رباعية الدفع ، السكوتر، والقوارب…

لكن إنتبهي عند إستئجار السيارات لأن كلفة الوقود على هذه الجزيرة مرتفعة وموجودة في المحطات بكميات قليلة.

ولمساعدتك في الإستمتاع بوقتك على هذه الجزيرة، إليك بعض الأفكار:

1- إستئجار قارباً:

قومي برحلة في القارب بمبلغ 50 يورو لمشاهدة الجزيرة من البحر ومشاهدة الساحل فإذا كنت محظوظةً، ستستمتعين بهذه الرحلة المائية لساعة أو ساعتين وسوف تتمكنين من ممارسة رياضة السباحة.

2- مشاهدة الدلافين:

من الممكن أن نرى الدلافين قبالة سواحل لامبيدوزا. إنها بالفعل  تجربة لا تنتسى خصوصاً خلال وقت المغيب ، فتستمتعين بمشاهدة  الدلافين لمدة ساعة بكلفة 20 يورو على الشخص الواحد.

3- شاطىء الأرانب:

كلمات مفتاحية

Lampedusaإيطالياجزرسياحة
بقلم Sandy Barmo