الرئيسية  >  أنت وشريكك  >  دقيقتان يومياً فقط تغيّر حياتك العاطفية والجنسية!

دقيقتان يومياً فقط تغيّر حياتك العاطفية والجنسية!

إذا أردتِ إبهار شريكك واستعادة شرارة الحب والإنجذاب،  أرسلي له رسالةً إلى  بريده الإلكتروني!

لا ليست مزحة! هذه حقيقة لا بل  دراسة جديدة قامت بها  جامعة إنديانا، وكشفت أن الرسائل الإلكترونية  توصل الأفكار الرومانسية بشكل أفضل مما  يفعله الهاتف.

طلب الباحثون من المشاركين في الدراسة إرسال رسائل رومنسية  للشريك عبر عدة وسائط اتصال. وما توصل له الباحثون هو انه عندما يكتب الأشخاص ملاحظاتهم، يستخدمون لغة أقوى وأكثر عمقا  والتي تلمس مشاعر المتلقي  بشكل أكثر فعالية.

الكتابة تحثّ الشخص على أن يكون  أكثر رومانسية لأنها تمنحه  وقتاً كافياً لاختيار كلماته  والتفكير فيها بشكل جيّد.

مثلاً بدل أن تقولي بطريقة مباشرة وبنبرة جديّة ” لا تفعل هذا الأمر ”  تطلبين ذلك بطريقة مهذبة ولائقة قائلةً  “من فضلك لا تفعل ذلك”.

كما أن رسالة البريد الإلكتروني تجعلك تعبّرين عن مدى شغفك له وعدم قدرتك على احتمال غيابه عنك…هذا الأمر لن يتطلّب أكثر من دقيقتين وسيكون له بالتأكيد أثر إيجابي على حياتك الجنسية والعاطفية لا بل ستساعدكما في التقرّب إلى بعضكما أكثر وأكثر.

كلمات مفتاحية

شريكنصائح
بقلم Sandy Barmo