الرئيسية  >  أنت وشريكك  >  طرق تلفت إنتباه زوجك إلى حديثك!

طرق تلفت إنتباه زوجك إلى حديثك!

يبدو وحسب النتائج التي توصلت إليها الإستطلاعات الحديثة أن الرجال يتغيرون كثيرا بعد الزواج. يمكن ألّا يفاجئكم هذا الأمر خصوصاً أنتن أيتها المتزوجات، ألم تلمسن هذا التغيّر؟ إنتبهن فهذا التغيير قد يؤثر على العديد من العلاقات الزوجية غيجاباً أو سلباً حسب الموضوع. لكن وفقاً لهذه الدراسة التي أجريت مؤخراً والتي ضمّت ألفي امرأة متزوجة من أنحاء العالم، فأكّدت 90% منهن على عدم تقدير أزواجهن لأحاديثهن مع غياب الإهتمام في كل ما تقوله.
ولكن ما الذي تغيّر بين فترة الزواج وفترة ما قبل الزواج؟ هل كانوا يتظاهرون بالإهتمام لكسب قلبها وإنتباهها؟

ولاحظت دراسة قام بها معهد “فييسب” البرازيلي أنه لم يعد يملك الأزواج الصبر  حتى تنهي الزوجة حديثها، ومنهم من يطلب منهاعدم الحديث إطلاقًا إلا إذا كان هناك أمر ضروري جدًا. وأوضحت نسبة 25 ٪منهن أن أزواجهن لا يرغبون في أن يفتحن أحاديث مطولة بوجود أشخاص آخرين.

ولكن لماذا نتساءل عن الأسباب ونغوص في هذه الدراسات والتفاصيل؟ لماذا لا نبحث عن الحلول ونبدأ بتطبيقها؟

لهذا السبب بحثت عن بعض النصائح المنطقية والسهلة التي إستوحيتها من خبراء هذا المعهد البرازيلي والتي تفيدك في عملية كسب إنتباه زوجك وإستعادة التقدير لأحاديثك والإصغاء إليها.

ما هي أهم هذه النصائح؟

1- تفادي التحدث معه عندما يكون مشغولاً: 

يعتبر الرجل أن كل ما يقوم به أهم بكثير من حديث المرأة “السخيف” بنظره فهو يرفض الإستماع إليها تماماً

2- تجنّبي التحدث غليه فور عودته من عمله

لا تحاولي أبداً التحدث مع زوجك لحظة دخوله المنزل وعودته من العمل بل ننصحك بالغنتظار لحين تناوله الطعام والغستراحة قليلاً وتغيير مزاجه.

3- لا تنفعلي عندما لا يصغي إليك

حذّر الخبراء من أن صراخ المرأة غضبًا بسبب عدم استماع زوجها لها وهي

تتحدث يعقد الموقف، ويجعل الزوج أكثر عندًا، فننصحك بالتوقف عن حديثك

عندما تشعرين بأنه لا يعير اهتمامًا لما تقولينه، وانتظري إلى أن يسألك هو

عما كنت ترغبين قوله.

4- تأكدي من أنه إستوعب وفهم ما قلته

إنتبهي، فقد يهزّ برأسه عندما تتحدثين، ولكن ربما يكون ذهنه مشغولاً

بأمر آخر، لذلك اطلبي منه وبهدوء أن يعيد ما قلته وفيما إذا قد فهم حديثك.

5- إبتعدي عن الأسئلة المحرجة

أوضح خبراء معهد «فييسب» أن الرجل يكره  الإجابة عن الأسئلة المحرجة التي

تطرحينها ، ومن هذه الأسئلة على سبيل المثال: أين كنت؟ ولماذا تأخرت في

الوصول إلى البيت؟ أو هل تحدثت مع امرأة أخرى؟ أو قابلت أخرى؟

وغيرها من الأسئلة التي لا يحب الزوج سماعها من زوجته، وبخاصة إذا كان مخلصًا ولا يخون.

6- لا تتخلي عن الإبتسامة عند التحدث إليه

كلمات مفتاحية

حياة زوجيةنصائح وحلول
بقلم Sandy Barmo