الرئيسية  >  أنت وعائلتك  >  خطوات لتجعلي حمام طفلك بعد الشهر السادس أكثر متعة لك وله

خطوات لتجعلي حمام طفلك بعد الشهر السادس أكثر متعة لك وله

حمام طفلك

 – بعدما يصل الطفل إلى هذه المرحلة من العمر يكون قد بدأ يعتاد على الجلوس بنفسه أو بمساعدة من يسنده. والأحواض المخصّصة للأطفال تكون مجهّزة بمسند يحمي الطفل من الإنزلاق ويكون على شكل كرسي يساعد الأم كثيراً في تسهيل حمام طفلها ودعمه ليجلس لوحده قليلاً من الوقت والإستمتاع باللعب بالمياه.

– إجلسي إلى جوار طفلك وهو يلعب بالمياه، فبإمكانك مراقبته من جهة واللعب معه بالألعاب المطاطية، كما أنّه يشعر بالإطمئنان لوجودك إلى جانبه.

– في هذه المرحلة من عمره، عليكِ أن تجعليه يعتاد على سكب القليل من المياه على رأسه، فمع الوقت سيعتاد على الأمر ويساعدك في إرجاع رأسه إلى الخلف لسكب المياه على شعره.

– إجعلي طفلك يعتاد على وقت معيّن للحمام كل يوم، فالتنظيم في مواعيد الحمام يجعل الطفل أكثر راحة.

– إذا كنت تضعين طفلك في السرير بعد الحمام، أو على الطاولة المخصّصة لتغيير “حفاضات” الأطفال، إحرصي على ألا تتركيه وحيداً لأنّه معرّض للسقوط.

– بالإمكان زيادة درجة حرارة مياه المغطس تبعاً لحالة الطقس. لكن عليكِ مراقبتها بشكل دقيق بواسطة الميزان المخصّص.

– إجعلي من الحمام وقتاً ممتعاً لمشاركة طفلك هذه الجلسة، واجعليه يعتاد على الماء، إذا لم يكن يرغب بالبقاء فيه، عبر الغناء واللعب بالألعاب المخصّصة للصغار في الماء.

– لا تطيلي وقت حمامه كثيراً حتى لا يتعرّض للزكام، وكلّما كان الطفل أكبر بإمكانه البقاء في مياه المغطس مدة أطول شرط الحفاظ على حرارة المياه الدافئة كي لا يبرد.

– بإمكانك إضافة فقاعات الصابون إلى حوضه الصغير، لكن عليك أن لا تبالغي في استعمالها لأنّها قد تجعله ينزلق بين يديك، لكنها من جهة أخرى تجعل حمامه أكثر متعة.

– إجعلي طفلك يلعب بالألعاب المخصّصة له في المغطس واعطه عدّة كؤوس، لأنّ الطفل يستمتع بملئها وتفريغها.

 

كلمات مفتاحية

حمامطفلعائلةنصائح
بقلم Sandy Barmo