الرئيسية  >  أنت وعائلتك  >  ما هو أفضل وقت للحمل؟

ما هو أفضل وقت للحمل؟

السنّ المثالي

ليس هناك وقت مثالي للحمل؛ هناك ايجابيات وسلبيات في أيّ سن لأن ذلك يعتمد على صحّتك وصحّة شريكك، ووضع عملكما والعلاقة التي تجمعكما.

قد لا تكون الشابات الصغيرات على استعداد نفسي وعاطفي للحمل ومتطلبات رعاية الأطفال، في حين أن النساء الأكبر سنّاً هن أكثر نضجاً. لكن لا يمكننا غض النظر عن خطر الحمل  في سنّ الـ 35، إذ انه يشكّل مضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم،بالإضافة الى الخطر الكبير على هؤلاء الأطفال الذين سوف يعانون من اختلال في الكروموزوم.

بعد الإجهاض

 هناك امكانية كبيرة للحمل بعد استعادة الدورة الشهرية التي تلي الإجهاض ولكن أحيانا قد يستغرق هذا الأمر وقتاً أطول ذلك لتستعدّي عاطفيا. أمّا إذاسبق وواجهتِ العديد من حالات الإجهاض، من الطبيعي إجراء اختبارات محددة لتحديد الأسباب وربما أفضل انتظار النتائج قبل المحاولة مرة أخرى.

بعد حقن الحصبة الألمانية

إن هذه الحقن تحتوي على كمية صغيرة من الفيروس الحي المعطل التي يتعرّف عليها الجسم كمادة غريبة و يبني حصانةً لمواجهتها . يستغرق الجسم حوالي ثلاثة أشهر لبناء الحصانة وخلال هذا الوقت ليس من المفيد تعريض الجنين لخطر الإصابة بفيروس الحصبة الألمانية.

تباعد المدة الزمنية بين الولادات

هذا يعتمد على مختلف القضايا مثل العلاقات الشخصية والتزامات العمل، ولكن من وجهة نظر طبية، يوصى بعام بين الولادات لضمان الشفاء الصحيح.

لكن وبحال وقعتِ حاملاً فيما لازلت تقومين بإرضاع طفل حديث الولادة، إن هذا الأمر قد يؤثر سلباً على صحتكِ ويؤخر فترة الشفاء.

بعد الولادة القيصرية

إنها عملية  جراحية في البطن يمكن أن تستغرق عدة أشهر للشفاء. لذلك وعلى عكس الولادة الطبيعية، سوف تحتاجين على الأرجح وقتاً أطول للتعافي.

إخترنا لكِ هذه النصائح لمعرفة التوقيت الأنسب للحمل من كتاب: 

“The pregnancy Question & Answer book (Dr Christoph Lees ,Dr Karina Reynolds, Dr Grainne Mccartan)”

بقلم Silvi Helou