الرئيسية  >  أنت وعائلتك  >  هل أنت أم جديدة وخائفة من تحميم طفلك؟ إليك باقة من النصائح لحمام أكثر سهولة وأماناً

هل أنت أم جديدة وخائفة من تحميم طفلك؟ إليك باقة من النصائح لحمام أكثر سهولة وأماناً

تعاني الكثير من الأمهات الجديدات من مشكلة حمّام المولود لأنّها لم تعتد بعد على كيفيّة حمله بالطريقة الصحيحة. فكيف ستحمله وتنظفه بالماء في الوقت نفسه وهي قلقة عليه من الإنزلاق؟
هذه العملية تتطلّب الخبرة، فالأم وبمساعدة شخص مقرّب في البداية كالوالدة أو الأخت أو حتى الطبيبة تحلّ المشكلة خصوصاً مع تكرار عملية الحمّام يوماً بعد يوم. ولتسهيل هذه العملية نضع 
بين يديك أهمّ النصائح والإرشادات ليكون حمّام المولود الصغير أكثر نظافة وأماناً.

أدوات الحمام الضرورية لطفلك:

– مغطس خاص يكون مجهّزاً بعدّة حواجز لتمنع انزلاق المولود أو الطفل في مختلف مراحل عمره.

– بساط بلاستيكي أو اسفنجي يوضع في المغطس.

– اسفنجة ناعمة أؤ منشفة صغيرة لتنظيف الجسم، وتذكّري أنّه لا داع للدعك.

– شامبو خاص لرأس الطفل، وسائل خاص لتنظيف جسمه.

– ميزان للتأكّد من درجة حرارة الماء.

– منشفة كبيرة للف جسم الطفل فيها واحرصي على أن تكون دافئة. وأخرى صغيرة تساعدك على التحكّم في تجفيف الماء من ثنيات جسمه.

– ألعاب مخصّصة للحمام تجعل حمام الطفل أكثر متعة. وهناك الكثير من الأنواع والأشكال المغرية، وتذكّري أنّ الطفل يستمتع باللعب ببعض أدوات المطبخ البلاستيكية فلا تحرميه هذه المتعة وهو في مياه المغطس.

– قطع من القطن لتنظيف وجه الطفل وسرّته.

أي الأوقات أنسب لحمّام المولود؟

– لا بدّ من الإشارة إلى أنّه إذا أنجبت مولودك في فصل الشتاء، فإنك لست مضطرة للقيام باستحمامه بشكل يومي بسبب الجو البارد من جهة، وحتى تتمكني من الإعتياد على استحمامه بنفسك من جهة أخرى. وينصح أن يكون المولود هادئاً ومزاجه صافياً حتى يكون حمّامه هنيئاً، لذا يستحسن اختيار الوقت المناسب خصوصاً إذا كان ينزعج من المياه. وانتبهي إلى ضرورة أن يكون شبعاناً لأنّ الجوع قد يعكّر مزاجه. كما لا ينصح ببدء الحمّام مباشرة بعد الطعام لأنّه في هذه المرحلة قد يشعر بالنعاس، أمّا أفضل توقيت فهو مباشرة قبل موعد النوم المسائي. فالمياه الفاترة تساعد الجسم على الإسترخاء، والمولود على النوم فترة طويلة.

 ما هو أنسب مكان لإستحمام المولود حتى لا ينزلق؟

– إختاري حوضاً للحمّام مخصّصاً للصغار يكون عادةً مزوّداً مسنداً للظهر فإنّه يساعدك كثيراً في السيطرة على حمل المولود خصوصاً وأنهّ بالإمكان وضع الحوض في مكان عالٍ ممّا يسهّل عليكِ عملية الإستحمام.

أمّا في ما يتعلّق بطريقة تنظيفه، ففي أول شهرين من عمره لا يحتاج المولود إلى تنظيف شعره أو رأسه بالصابون أو الشامبو إلاّ مرّة واحدة في الأسبوع، أمّا في بقية الأيام فينظّف رأسه بالمياه الدافئة فقط، وعند اختيار الشامبو الخاص بجسم الطفل ورأسه عليكِ الإنتباه إلى عدم احتوائه أي مواد كيميائيّة.

وفور الإنتهاء من تنظيف رأس المولود غطّي رأسه بمنشفة صغيرة حتى يبقى دافئاً ثم إبدأي تنظيف وجهه بالقطن المغموس بالمياه الفاترة النقيّة. وبإمكانك تنظيف جسمه مع التركيز على المناطق التي تكثر فيها الثنيات.

كلمات مفتاحية

إرشاداتحمامطفلنصائح
بقلم Sandy Barmo