الرئيسية  >  أنت وعائلتك  >  هل تسبب فعلاً حبوب منع الحمل التشوهات الخلقية عند الجنين؟

هل تسبب فعلاً حبوب منع الحمل التشوهات الخلقية عند الجنين؟

إن موضوع تناول حبوب منع الحمل يشغل كثر، خصوصاً أن هناك العديد من الدراسات التي حذّرت من تناولها لأنها قد تؤثر على شكل الطفل إلّا أن دراسة نشرت نتائجها مجلة طبية بريطانية أعلنت أن تناول النساء حبوب منع الحمل قبل مرحلة الحمل أو في بدايتها لا يزيد من خطر إصابة الجنين بتشوهات خلقية كبرى.

وتوصل باحثون دنماركيون وأميركيون إلى هذه الخلاصة التي تناقض نتائج مئات الدراسات السابقة، بعدما حللوا بيانات متعلقة بما يقرب من 900 ألف ولادة لأطفال أحياء في الدنمارك بين 1997 و2011.

وكان حوالي 2,5 % من الأطفال يعانون تشوهات خلقية، بينها ما يطال الجهاز العصبي والقلب والجهاز التنفسي أو البولي والتشوهات في الرأس أو في الأعضاء.

واكتشف الباحثون أن الأطفال المولودين لنساء لم ينقطعن عن تناول حبوب منع الحمل في المرحلة الأولى من الحمل لم يواجهوا خطرا اكبر للإصابة بتشوهات خلقية، مقارنة مع ذلك الذي يواجهه الأطفال المولودون لنساء لم يتناولن يوما حبوب منع الحمل أو اللواتي توقفن عن تناولها قبل الحمل.

وتعتبر الوراثة والمبيدات الحشرية والتبغ والكحول والإشعاعات المؤينة والبدانة والاختلال في تكوين الصبغيات وعناصر انتقال العدوى أبرز عوامل الخطر للإصابة بتشوهات خلقية بحسب أحدث البيانات الطبية.

فرانس برس

كلمات مفتاحية

حملصحة
بقلم Sandy Barmo